اخبارمصر

السلطات المصرية تفرج عن عدد من الصحفيين والناشطين

الحقيقة بوست  –

افرجت قوات الامن المصرية، صباح اليوم الاحد، عن الصحفيين معتز ودنان شمس الدين ومصطفى الأعصر والناشطة ماهينور المصري، تنفيذا لقرار النيابة العامة بإخلاء سبيلهم بضمان محل الإقامة.

وياتي القرار الأخير للافراجات بعد اقل من 24 ساعة من اطلاق سراح كل من الناشطة إسراء عبدالفتاح، والكاتب الصحفي جمال الجمل، والسياسي عبدالناصر إسماعيل، نائب حزب التحالف الشعبي الاشتراكي.

واضافت مصادر صحفية مصرية خاصة، ان جهات التحقيق قررت إخلاء سبيل الصحفيَّين معتز ودنان ومصطفى الأعصر؛ والمحامية الناشطة ماهينور المصري، في قضية اتهامهم بالانضمام إلى جماعة إرهابية، وأضافت أن الثلاثة وصلوا إلى منازلهم بعد إنهاء إجراءات إخلاء سبيلهم.

وقوبلت حركة الافراجات الاخيرة باحتفاء معارضين بهذه الخطوة مرجحين إلى ان الانتقادات الامريكية لملف حقوق الانسان في مصر قد ساهمت بشكل كبير في الضغط على السلطات المصرية من اجل اخلاء سبيل هؤلاء النشطاء.

ورحب الكاتب السياسي والصحفي خالد داود على صفحته الشخصية “فيسبوك” قائلا: “يا رب، بشرة خير في هذه الأيام المفترجة، وتكون مقدمة للمزيد من الإفراجات”.

كذلك دَوَّنَ المحامي طارق العوضي: “الحمد لله، مجموعة إخلاءات سبيل مُبشِّرة بالخير، نثمِّنها ونأمل الاستمرار في اتخاذ مثل تلك القرارات”.

يُذكر أن المفرج عنهم تفاوتت مدد اعتقالهم ما بين ثلاث سنوات و6 أشهر كما هو الحال مع جمال الجمل، الذي تم اعتقاله بعد عودته من تركيا وذلك في فبراير/شباط 2021.

ياتي ذلك في وقت سابق، أدان مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكر، معاملة السلطات المصرية لإسراء عبدالفتاح، مستنكراً طريقة معاملتها، مضيفاً: “لقد التقيت بها عدة مرات، وأعتقد أن طريقة معاملتها مشين”.

ومؤخراً قررت محكمة جنايات القاهرة دائرة الإرهاب، إخلاء سبيل 130 متهماً على ذمة 20 قضية سياسية خلال الأسبوع الماضي، بحسب المحامي الحقوقي خالد علي الذي نشر عبر حسابه على موقع فيسبوك، أسماء 130 متهماً قيد الحبس الاحتياطي على ذمة 20 قضية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: