اخبارمصر

محلل سياسي: السيسي فشل في رفع شعبيته المتهاوية

الحقيقة بوست  –

قال هشام قاسم المحلل السياسي و الخبير الاعلامي المصري، ان الخطاب الاخير لعبدالفتاح السيسي يشكل نقطة فارقة في تاريخ فترة حكمه وصورته على الرأي العام، متعجبا من انصاره الذين يستمرون في دعمه مهما فشل في ادارة حكمه للبلاد.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات لقاسم نشرها اليوم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حيث قال: “لا يشاهده إلا أنصاره وسيستمرون في دعمه مهما حدث ولكن في المجمل لم يضيفوا له شئ او ينجح في كسب انصار جدد او في رفع شعبيته المتهاوية، هذا الخطاب سوف يكون نقطة فارقة في رئاسة السيسي وصورته في الإعلام الاجتماعي أو كما كتب البعض “قد يكون المرادف لمؤتمر دعم سوريا الذي اقامه محمد مرسي ٦/٦”، على حد وصفه.

واكد قاسم، ان السيسي خرج في خطاب تم حشد آلاف الهتيفة لحضوره حيث تحدث في خطابه عن عزمه وجهوده في بناء دولة قائمة على الديمقراطية والمواطنة وقبول الآخر، مضيفا إلى ان كاتب الخطاب تسبب في هجوم غير مسبوق على السيسي فور انتهائه.

واضاف قاسم ان كاتب خطاب السيسي الاخير ربما يكون احد كتاب خطابات المخلوع حسني مبارك مشيرا إلى ان اسلوب الخطاب بلاغي عتيق اقرب لخطابات نهاية القرن الماضي لاحتوائها على جمل من نوعية “اجدد معكم العهد”.

وتعرض قائد الانقلاب لموجة انتقادات وسخرية واسعة بعد خطابه الاخير أثناء حفل مرور عام على إطلاق مبادرة “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري الذي أقيم في “استاد القاهرة الدولي” الخميس، بحضور الآلاف من أعضاء الأحزاب الموالية لنظام الانقلاب والمسؤولين والوزراء والنواب والفنانين والرياضيين.

وخلال خطابه موجهاً رسالته للمصريين بشأن أزمة سد النهضة، قال السيسي: “لا يليق بنا أن نقلق أبدا.. عيشوا حياتكم بلاش هري”، وهو ما أثار موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، عبر هاشتاج “#بلاش_هري”.

وتابع السيسي قائلا: “قبل ما يحصل أي حاجة لمصر يبقى لازم أنا والجيش نروح.. غير كده مفيش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: