اخباردولي

للمرة الثانية.. مواطن فرنسي يعتدي على ماكرون ويتهمه بالالحاد

الحقيقة بوست   –

تعرّض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة 16 يوليو/تموز 2021، لمحاولة اعتداء جديدة أثناء زيارته إلى مدينة لورد جنوب غربي البلاد، من شخص وصفه بـ”الملحد”، لتعيد تلك الواقعة للأذهان صفعة تلقاها الرئيس قبل نحو شهر.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، كان ماكرون يزور مصنعا للسكك الحديدية، ويتحدث أمام مجموعة من سكان المدينة، قبل أن يصرخ رجلا وسط الحشد الكبير موجها إهانات له.

وحاول الرجل اختراق الناس والاقتراب من ماكرون، وكان يهتف “العار على ماكرون”، واصفاً إياه بـ”الملحد”، قبل أن يتدخل الأمن ويعتقله بسرعة لاحتواء الموقف

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا، مقاطع فيديو توثق الواقعة، حيث يظهر الشاب يهتف بصوتا ملحوظا ضد ماكرون، ثم يعتقله الأمن ويعتدي عليه بقوة، بينما يتجاهل الرئيس الأمر ويواصل حديثه مع الواقفين.

أعادت هذه الواقعة إلى الأذهان الصفعة التي سبق وأن تلقاها ماكرون يوم 9 يونيو/حزيران الماضي، من أحد المواطنين، خلال زيارته منطقة دروم جنوب شرق فرنسا، وقامت الشرطة على إثر ذلك باعتقال شخصين حينه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: