اخبارخليجعربي

أكاديمي سعودي ينشر “وثيقة” سعودية لمكافحة “الربيع العربي”

الحقيقة بوست  –

كشفت وثائق صادرة عن وزارة الدفاع السعودية في العام 2011، عن الإجراءات التي وجهت لها السلطات السعودية لمكافحة “الربيع العربي”.

جاء ذلك حسب ما نشر الأكاديمي السعودي، الدكتور سعيد الغامدي، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال الغامدي “وثائق خاصة من وزارة الدفاع تتضمن مدى رعبهم من الربيع العربي والإجراءات المطلوبة لمكافحته”.

وأضاف الغامدي مخاطبا متابعيه “تأمل كيف يستعملون الدين حين يخافون، وقارنه بما يصنعونه الآن من إفساد وجحد للسنة النبوية، وإفساح المجال للمشككين فيها والمكذبين لها”.

وختم بالآية القرآنية “(يخادعون الله وهو خادعهم)”.

وأرفق الغامدي تغريدته بصورة عن الوثيقة المسربة من وزارة الدفاع السعودية، والموقعة من رئيس هيئة الأركان العامة.

وتنص الوثيقة على الطلب بالتصدي للأوضاع الراهنة (2011)، بجميع وسائل النصح والإرشاد المتاحة، والاعتماد بتوجيه مدير إدارة الشؤون الدينية في القوات المسلحة بتنفيذ خطة توعوية وفق الآتي:

أولا: استضافة كبا العلماء والمشايخ والمتميزين من طلبة العلم، للحديث عن الأحداث الراهنة بالميزان الشرعي.

وثانيا: اتمال الكلمات التي يلقيها ضباط الشؤون الدينية والمرشدون على الموضوعات التالية: “ترسيخ مفهوم طاعة ولي الأمر في الكتاب والسنة، التحذير من الشائعات المضللة، حكم المظاهرات والاعتصامات في الشريعة، لزوم جماعة المسلمين وإمامهم والتحذير من التفرق، شرح أصول أهل السنة والجماعة والتحذير وبيان خطر الفرق الضالة وعقائدهم، الإعلام الموجه وخطره على وحدة البلاد، أهمية التركيز على احتواء الشباب وتحصينهم، إبراز وتوضيح مكائد أعداء الإسلام في مثل هذه الأحداث وحرصهم على تفريق المسلمين، ضوابط التعامل مع الفتن، خصوصية المملكة كقبلة للمسلمين وأنها بلاد الحرمين، التأكيد على الرجوع إلى العلماء الراسخين في مثل هذه الأحداث، والتحدث عن نعمة الأمن في الأوطان”.

وثالثا: التأكيد على خطباء الجوامع بالتطرق للموضوعات المشار إليها أعلاه.

ورابعا: تضمين كافة الدورات وحصص الثقافة الإسلامية في الكليات والمعاهد والمدارس والمراكز، بالحديث عن المواضيع المشار إليها.

وخامسا: توزيع النشرات والفتاوى والأشرطة للعلماء الموثوقين عن تلك الموضوعات.

وسادسا: العناية بتوجيه وتحصين الأبناء في حلقات تحفيظ القرآن الكريم من خلال جمعية الأمير سلطان الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.الصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: