اخباردوليمصر

موقع أمريكي: استياء مصري من دعم روسيا لإثيوبيا

الحقيقة بوست  –

نشر موقع المونيتور الامريكي تقريرا يوضح استياء القاهرة من الموقف الذي تتخذه روسيا تجاه أزمة سد النهضة، مشيراً أن أصوات بدأت تظهر لإعادة تقييم العلاقات مع موسكو التي يُنظَر إليها منذ فترةٍ طويلة باعتبارها حليفةً للقاهرة، ولكنها لم تتخذ موقفاً انتظرته مصر منها، خصوصاً في جلسة مجلس الأمن الأخيرة حول الأزمة.

وعقد مجلس الأمن جلسةً بشأن سد النهضة في 8 يوليو/تموز الجاري، بناءً على طلب مصر والسودان، حيث قدَّمَت تونس، العضو غير الدائم في المجلس، مشروع قرار يدعو إثيوبيا إلى تعليق الملء الثاني الجاري لخزَّان السد حتى يتم التوصُّل إلى اتفاقٍ مُلزِمٍ قانوناً بشأن تشغيل السد وملئه في غضون ستة أشهر.

وبحسب الموقع الأمريكي، فقد توقَّعَت مصر من روسيا وحلفاءٍ آخرين إظهار دعمهم لموقفها بشأن السد، الذي تعتبره تهديداً وجودياً.

وفي الوقت الذي أقرَّ ممثِّل روسيا في المجلس بالأهمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية للسد بالنسبة لإثيوبيا، في بيانٍ ربما كان أكثر “توازناً” مِمَّا كانت تحبِّذه مصر، على حد وصف التقرير.

وأعرب فاسيلي نيبينزيا، ممثِّل روسيا، عن تفهُّمه لما وصفه بـ”المخاوف المشروعة” لكلٍّ من مصر والسودان فيما يتعلَّق بالتأثير السلبي المُحتَمَل للسد خلال سنوات الجفاف في غياب اتفاقٍ مُلزِم، داعيا إلى حلٍّ تفاوضي للمأزق، ومعرباً عن قلقه من تصعيد ما أسماه بـ”خطاب المواجهة” بين الدول الثلاث.

وقال نيبينزيا: “هذا الخطاب لا يُفضي إلى إيجاد حلولٍ قائمة على التسوية”، مضيفاً: “نحن مقتنعون بأن الاتفاقات الخاصة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية يجب ألا تؤدِّي إلى تهديداتٍ للأمن والسلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: