اخباردولي

أمريكا تنقل 20 ألف أفغاني متعاون خوفاً من انتقام طالبان

الحقيقة بوست  –

أعلنت واشنطن أنها ستبدأ بإجلاء حوالي 20 ألف أفغاني من المتعاونين مع الجيش الأمريكي في أفغانستان، وذلك نهاية الشهر الجاري.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفي، الخميس، إن “هؤلاء الأفغان وعائلاتهم سينقلون إما إلى قاعدة عسكرية في الولايات المتحدة أو إلى قاعدة عسكرية أمريكية في الخارج، أو إلى دولة ثالثة اعتمادا على تقدم الفحوصات الأمنية التي يخضعون لها.

ومن المقرر أن تبدأ رحلات الإجلاء، في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، مع انهاء القوات الأمريكية انسحابها من أفغانستان بحلول 31 آب المقبل.

وأثار بدء سحب آخر العسكريين الأجانب مخاوف المترجمين الفوريين وغيرهم من الأفغان الذين عملوا مع الجيش الأمريكي، ويخشون انتقام طالبان.

وصعّدت الحركة من هجماتها وسيطرت على مناطق ريفية شاسعة ومعابر حدودية في أنحاء البلاد، مع انسحاب القوات الأمريكية.

ومطلع أيار/مايو الماضي، استنكر زعيم حركة طالبان الملا هيبة الله أخوند زاده، استمرار أمريكا بانتهاك اتفاق الدوحة، لافتا إلى أن تمديد انسحاب القوات الأمريكية إلى سبتمبر/أيلول المقبل، انتهاك صريح للاتفاق.

وذكر أخوند زاده في بيان، أن “واشنطن تنتهك اتفاق الدوحة مرارا”، مبينا أن “تمديد بقاء القوات الأميركية في أفغانستان إلى سبتمبر/أيلول المقبل، انتهاك صريح للاتفاق”.

يذكر أنه في 12 سبتمبر/أيلول 2020،  انطلقت جولة مفاوضات سلام مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، بهدف إنهاء الحرب المستمرة بين الطرفين منذ نحو عقدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: