اخباردولي

أعضاء بالكونغرس يطالبون بايدن بالتحقيق في جرائم الرئيس الإيراني

الحقيقة بوست –

طالب أعضاء الكونغرس الأمريكي، الرئيس جو بايدن، بإصدار أمر بتشكيل لجنة دولية لمعرفة حقيقة انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وأشار أعضاء الكونغرس في رسالتهم التي بعثوا بها إلى بايدن أن “رئيسي هو سفاح سيء السمعة ارتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد المعارضين السياسيين والصحفيين وأي شخص آخر تجرأ على معارضته”.

وقع الرسالة ستيف كوهين، وهو ديمقراطي، وتوم مكلينتوك، وهو جمهوري يرأس المجموعة البرلمانية لحقوق الإنسان والديمقراطية في إيران في الكونغرس الأمريكي.

وأكد عضو الكونغرس الأمريكي توم مكلينتوك برسالة إلى الرئيس الأمريكي بايدن ، على ضرورة إجراء تحقيق دولي في تورط سفاح مجزرة عام 1988 في جرائم ضد الإنسانية في إيران.

وغرد توم مكلينتوك في 14 يوليو الجاري قائلا “تطالب هذه الرسالة الرئيس بايدن بقيادة تحقيق دولي في تورط إبراهيم رئيسي في جرائم ضد الإنسانية في إيران”.

وأضاف “يؤكد القرار رقم 118 للكونغرس الأمريكي (HR 118) أن غالبية أعضاء الكونغرس تقف إلى جانب الشعب الإيراني ونضاله من أجل إيران حرة”.

يذكر أن عددا كبيرا من أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي شاركوا في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية الذي عقد في الفترة من 10 إلى 12 تموز 2021، وأكدوا على ضرورة محاسبة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، والتأكيد على دوره الجاد في مذبحة آلاف المعتقلين السياسيين عام 1988.

مجاهدي خلق الإيرانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: