اخبارتركيا

أردوغان: شهداء “15 تموز” رموز الكفاح في مواجهة الباطل والظلم

الحقيقة بوست –

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، أن “شهداء” ليلة الانقلاب الفاشل في 15 تموز 2016، هم “ممثلو الكفاح العادل في مواجهة الباطل والظلم والكفر”.

كلام أردوغان جاء في كلمة له خلال مشاركته في فعاليات إحياء الذكرى الخامسة لشهداء محاولة الانقلاب الفاشلة، في البرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن “15 يوليو هو انتصار للأمة والإرادة الوطنية ومن تطوعوا في سبيل الديمقراطية”، مؤكدا أن “ملحمة 15 تموز تعد مصدر فخر لنا جميعا”.

وأضاف أن “الشعب التركي في تلك الليلة استطاع صد المحاولة الانقلابية من جهة، وإحباط محاولة غزو تهدف للاستيلاء على تركيا من جهة أخرى”، مشيرا إلى أن “شهداء 15 تموز هم ممثلو الكفاح العادل في مواجهة الباطل والظلم والكفر”.

وشدد على أنه “لا يمكن الوفاء أبدا بحقوق الرجال الشجعان الذين حولوا تلك الليلة السوداء إلى فجر للأمة والديمقراطية بتضحياتهم”.

وتابع أنه “لا يمكننا أن نكافئ نصب الشجاعة التي أوقفت الدبابات بأيد عارية في تلك الليلة متحدية البنادق التي تقذف الموت، ولا يمكننا الوفاء بحقوق الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم لإبقاء البلد على قيد الحياة في تلك الليلة”.

ووصف أولئك الشجعان بأنهم “قرة أعين أمة عظيمة بتاريخها وقيمها وضميرها وعطفها وعدالتها”.

وزاد قائلا إن “النواب في البرلمان حافظوا على أمانة الشعب رغم تعرضهم للقصف بالقنابل ليلة المحاولة الانقلابية”.

وشهدت تركيا 15 يوليو 2016، محاولة انقلابية نفذتها عناصر محدودة من الجيش تابعة لتنظيم “غولن” الإرهابي، أسفرت عن 251 شهيدا وألفين و734 جريحا.

وقوبلت المحاولة باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، ما أجبر الانقلابيين على سحب آلياتهم العسكرية من المدن، وأفشل مخططهم.

الأناضول

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: