اخبارمصر

مندوب مصر بالامم المتحدة: أزمة سد النهضة لن تُحل في مجلس الامن

الحقيقة بوست –

استبعد مسؤول مصري تسوية ازمة سد النهضة عن طريق مجلس الامن الدولي، مؤكدا ان المجلس لم يحل اي قضية من القضايا التي عرضتها مصر عليه.

وقال مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة، محمد ادريس خلال مداخلة هاتفية مع قناة مصرية، ان مصر ذهبت إلى مجلس الامن من اجل حل 3 قضايا مفصلية وحيوية وهي قضية الجلاء وقضية الارض عقب نكسة 1967 واخيرا ازمة سد النهضة مشيرا إلى ان مجلس الامن لم يكن طرفا في حل اي منها.

وبرر ادريس تصريحاته قائلا: “لو كان المجلس هو الحل فلماذا لم نذهب إليه منذ 10 سنوات، بالطبع لأنه يوجد إدراك بأن المجلس ليس هو الحل، لكنه مسار طرقناه بعد أن انخرطنا في المفاوضات لفترة طويلة لم تصل إلى نتيجة، فذهبنا للمجلس لنعرض عليه قضيتنا”.

وأكد أن “ذهاب مصر لمجلس الأمن هو لتوضيح أن مسار الاتحاد الأفريقي لم يصل إلى نتيجة بعد عام كامل من المفاوضات، وأن العودة للمجلس ليست لإيجاد حل، لأن المجلس لا يرحب بالانخراط في مثل هذه القضايا.”

وأوضح إدريس أن العبرة ليست باتخاذ المجلس قرارا، بل إن مجرد عرض القضية على المجلس يعد رفعا لمستوى الانخراط السياسي لدوله الأعضاء.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قد عقد، الخميس 9 يوليو/تموز 2021، جلسة بشأن نزاع “سد النهضة”، هي الثانية من نوعها بعد أولى جرت العام الماضي؛ لتحريك جمود المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان.

لكن المجلس لم يصدر أي قرار بشأن مسودة القرار العربي التي تطالب بمواصلة المفاوضات بين الدول الثلاث لمدة 6 أشهر بغية التوصل إلى اتفاق بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.

فيما أعاد مجلس الأمن قضية سد “النهضة” إلى الاتحاد الإفريقي، داعياً الدول الثلاث إلى المضي في مسار التفاوض، ودون تحديد سقف زمني، كما طالبت مصر والسودان.

كانت إثيوبيا قد أخطرت، الإثنين 5 يوليو/تموز، دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، ببدء عملية ملء ثانٍ للسد بالمياه، من دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي؛ وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم، باعتباره إجراءً أحادي الجانب.

عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: