اخبارخليجعربي

ضاحي خلفان يلمح لاستياء الإمارات من التقارب السعودتي العُماني

الحقيقة بوست –

ألمح ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، إلى استياء الإمارات من التقارب بين السعودية وسلطنة عُمان، مدعيا في الوقت ذاته بأن إيران ومن خلفاها الحوثيين عملوا على تخريب العلاقات بين السعودية والإمارات.

كلام خلفان جاء في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال خلفان “في اعتقادي أن السعودية استعانت بالإمارات في ساحة الحرب واليوم تستعين بعُمان في رسالة السلام، ولذلك من الضرورة بمكان أن ننظر إلى الأمور نظرة منطقية ولا نستغرب أي جهود تبذل من أي طرف من الأطراف في سبيل التصدي للمخططات الهادفة إلى زعزعة المنطقة”.

وأضاف “الذين يروجون لانتهاء شهر العسل الإماراتي السعودي، هم أنفسهم الذين أشاعوا فتنة الربيع الإخواني”.

وتابع قائلا “المسألة لم تكن مسألة شهر عسل، المسألة كانت مخططا حوثيا إيرانيا، ولو نجح لكانت الطامة كبرى، لكن لم يتحقق حلم الحوثي”.

وزاد قائلا “إذا كانت الإمارات في الحرب، وعمان في السلام، هناك من هو لا في العير ولا في النفير، ورغم ذلك يبربر، ولهذا أقول لمن هم لا في العير ولا في النفير، اسكتوا”.

وقال أيضا “كلنا متفائلون بإزاحة المعاناة عن الذين يهيمن عليهم الحوثي بقوة سلاحه من الأبرياء في صنعاء وما حولها”، متسائلا “ما الذي استفاده الحوثي بعد هذه السنوات وقد سقط مشروعه سقوطا مدويا”.

وختم قائلا “ستلعب عمان بإذن الله تعالى دورا هاما في رسالة السلام من أجل أن يعود الحوثي إلى رشده، والمفروض الذين لاهم في حرب ينفعون ولا في سلام ينفعون، يختشوا”.

وأمس الثلاثاء، أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، باتفاق السعودية وسلطنة عُمان على التعاون بشكل جدي حول الملف النووي والصاروخي الإيراني والملف اليمني وقضايا عربية وإقليمية ودولية أخرى، بهدف تجنيب المنطقة كافة الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

والأحد، وصل السلطان هيثم بن طارق إلى السعودية، في أول زيارة من نوعها منذ توليه المنصب، في يناير/ كانون ثان 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: