اخبارعربي

نشطاء يمنيون ينعون العلامة العمراني: رحيله خسارة كبيرة لليمن وشعبها

الحقيقة بوست –

توفي فجر اليوم امس، القاضي العلامة، محمد بن اسماعيل العمراني، عن عمر ناهز المائة عام، وذلك بعد تدهور متقطع لصحته خلال الشهور الماضية.

وقال “عبدالرزاق” نجل القاضي العمراني، الذي أكد الخبر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن التشييع والصلاة على الجنازة ستكون الاثنين، وقت صلاة الظهر بمسجد الزبيري في صنعاء.

وكان القاضي العمراني قد تعرض لوعكة صحية نهاية الشهر الماضي وادخل على اثرها المشفى وتحسنت حالته ونقل للمنزل، الا ان وضعه الصحي تدهور مطلع الشهر الجاري وتم اسعافه لاحد مستشفيات العاصمة، وتوفي فجر اليوم.

وينحدر القاضي العمراني من مدينة صنعاء التي ولد فيها سنة 1922م، ونشأ ودرس فيها على يد كبار العلماء والقضاة.

ويعتبر القاضي العلامة محمد العمراني أشهر علماء اليمن المعاصرين ومرجعيتهم فيما يتعلق بالعلوم الشرعية والفقهية، كما انه شغل منصب مفتي الجمهورية اليمنية، كما يعد الفقيد شيخ اليمن وقاضيها وآخر اعلامها الكبار في الفقه والفتوى، إذ عُرف بالاعتدال والوسطية ومخلص لدينه وصوت حق على منبره.

ونعى نشطاء يمنيون، القاضي والعلامة ومفتي اليمن، الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني، الذي وافته المنية عن عمر ناهز الـ 100 عام.

وقدمت شخصيات سياسية ودينية يمنية وأخرى عربية، التعازي للشعب اليمني برحيل الشيخ العمراني.

وتقدّم الدكتور أسامة الصّلابي بالتعازي للشعب اليمني بوفاة الشيخ العمراني قائلا “#شيخي_الأول، لازمته ثمان سنوات أعزي نفسي وكل طلبة العلم والعلماء في وفاة الشيخ العلامة مفتي اليمن القاضي محمد إسماعيل العمراني (ولد1340هجرية_توفي1442هجرية) كان عالما ومربيا، ووالدا حنونا، ومفتيا ومدرسا وناشرا للسنة المطهرة. اللهم اغفر له وارحمه. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

واعتبر آخرون أن رحيل القاضي العمراني يشكل خسارة كبيرة لليمن بعد أن فقدت قامة علمية كبيرة، وقطبا من أقطاب العلم والفقه، مشيرين إلى أنه كان آخر العلماء اليمنين الذي يثق بهم الشعب واخر ورقة إجماع بين عموم اليمنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: