اخباردوليعربي

مع تزايد الاختراق الخارجي لإسرائيل.. “الشاباك” يعتقل رجل أعمال للتخابر مع إيران

الحقيقة بوست –

كشف عدنان أبو عامر، الباحث في الشأن الإسرائيلي، عن تزايد الاختراق الخارجي للجبهة الإسرائيلية، بهدف نقل معلومات عن مواقع أمنية وعسكرية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها أبو عامر في تغريدة على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال أبو عامر إن “الاحتلال الإسرائيلي اعتقل يعقوب أبو القيعان من النقب، جنوب فلسطين المحتلة، للاشتباه بإجرائه اتصالات غير مشروعة مع مسؤول لبناني- عراقي، والمخابرات الإيرانية، ونقل لهم معلومات عن مواقع أمنية وعسكرية”.

وأضاف أنه “بغض النظر عن مدى دقة هذه المزاعم، لكنها مؤشر على زيادة الاختراق الخارجي للجبهة الإسرائيلية”.

واليوم، أفادت هيئة إذاعة البث الإسرائيلية “مكان”، أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” وبالتعاون مع الشرطة، اعتقل رجل الأعمال يعقوب أبو القيعان، من سكان حورة في النقب، في العاشر من الشهر الماضي بشبهة التخابر مع مصدر لبناني عراقي، ومن خلاله مع جهات استخبارية إيرانية ونقل معلومات إليها.

وأضافت أنه “تبين خلال التحقيق مع أبو القيعان، الذي يعد مقربا الى شخصيات عامة في إسرائيل، أنه كان على اتصال مستمر مع حيدر المشهداني، باعتباره حلقة وصل مع جهات استخبارية إيرانية، ونقل إليه معلومات عما يجري في البلاد. كما أنه قد طلب في مرحلة ما لقاء العناصر الإيرانية، إلا أن هذا الاجتماع لم يحدث”.

وقدمت ضد أبو القيعان لائحة اتهام إلى المحكمة المركزية في بئر السبع تنسب إليه التخابر مع عميل أجنبي ونقل معلومات إلى العدو.

وقالت مصادر في جهاز الأمن العام الإسرائيلي إن “اعتقال أبو القيعان يأتي في إطار المساعي التي تبذلها أجهزة الأمن الإسرائيلية لإحباط محاولات حزب الله وإيران لتجنيد عناصر إسرائيلية بغية استهداف الشخصيات المرموقة في الساحتين السياسية والعسكرية ولجمع المعلومات الاستخبارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: