رياضة

إيطاليا تنتزع كأس أوروبا من انجلترا

الحقيقة بوست  –

حصد منتخب إيطاليا لكرة القدم لقب بطولة أمم أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه على انجلترا بركلات الترجيح، في نهائي “يورو 2020” على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

وانتهت مباراة القمة بنتيجة 3-2 عقب نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليحصد المنتخب الإيطالي كأس أمم أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية.

الصورة

ونجح روبيرتو مانشيني مدرب المنتخب الإيطالي في تكرار إنجاز عام 1968، عندما حصد منتخبها البطولة الأوروبية الوحيدة في تاريخه، ليقود الآزوري لتحقيق اللقب الثاني عبر تاريخها.

وأشعل منتخب “الأسود الثلاث” أجواء النهائي مُبكرا، إذ نجح لوك شو في افتتاح باب التسجيل بعد دقيقة و58 ثانية من البداية، مستغلا كرة عرضية أرسلها كيران تريبير بدقة نحو مواطنه ليسكنها شباك جانلويجي دوناروما بتسديدة قوية.

وأصبح هدف لوك شاو لاعب المنتخب الإنجليزي، هو أسرع هدف يسجل تاريخيًا في المباراة النهائية من بطولة أمم أوروبا، كما أصبح شو هو أول لاعب من مانشستر يونايتد يسجل هدف في نهائي اليورو.

وفرض الهدف المبكر للإنجليز على الطليان الاندفاع نحو الهجوم لتدارك الموقف سريعا، وفرض رجال المدرب روبيرتو مانشيني أفضليتهم على مجريات اللعب لكن دون النجاح في خلق فرص مباشرة على مرمى جوردان بيكفورد.

الصورة

ورغم الاستحواذ الأكبر للمنتخب الإيطالي على الكرة إلا أن الإنجليز سعوا لمضاعفة الغلة عبر التحركات السريعة لرحيم ستيرلينغ وتوغلات هاري كين، التي اصطدمت بدفاع إيطاليا.

وكانت أخطر الفرص الإيطالية عند الدقيقة 35 حين استلم فيدريكو كييزا الكرة وتوغل قبل أن يُطلق تسديدة أرضية زاحفة ذهبت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى إنجلترا التي فشلت في إحراز لقبها الأول، رغم أن المباراة لعبت على أرضها في ستاد ويمبلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: