اقتصاد

صيدليات لبنان تعلن إضرابها عن العمل

الحقيقة بوست –

أعلن تجمع أصحاب الصيدليات في لبنان، إضرابا مفتوحا، احتجاجا على عدم تسلمها الكميات المطلوبة من الأدوية منذ فترة، وغياب الآليات الجديدة المتعلقة باستمرار دعم عدد من الأدوية من جانب مصرف لبنان المركزي.

وأكد التجمع أن الإضراب سيبقى مستمرا إلى حين إصدار وزارة الصحة لوائح الأدوية وتصنيفها بحسب الاتفاق مع البنك المركزي.

وأشار إلى أن لوائح الأدوية وتصنيفها هي الطريقة الوحيدة التي ستحمل المستوردين، على الإفراج عن الأدوية التي وعدهم مصرف لبنان بصرف الاعتمادات لها مرارا.

والاثنين الماضي، أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنه سيقوم بتسديد الاعتمادات والفواتير التي تتعلق بالأدوية المستوردة من الخارج، وخاصة أدوية الأمراض المزمنة والمستعصية.

وقال سلامة، في بيان، إن “الاعتمادات والفواتير ستسدد وفقا للأولويات التي تحددها وزارة الصحة العامة”.

وقبل أيام، أكدت نقابة مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات في لبنان، نفاد مئات الأدوية الطبية من الصيدليات ومن الشركات المستوردة.

وأضافت النقابة في بيان، بحسب ما نقل موقع “المدن”، أن “عملية الاستيراد متوقفة بشكل شبه كامل منذ اكثر من شهر بسبب تراكم المستحقات المترتبة لصالح الشركات المصدرة والتي فاقت قيمتها 600 مليون دولار، وعدم حصول الشركات المستوردة على موافقات مسبقة لمعاودة الاستيراد كما يفرضه قرار مصرف لبنان الصادر في بداية شهر أيار”.

ومنذ عام ونصف العام، يشهد لبنان أزمة اقتصادية حادة أدت إلى تدهور مالي، وفقدان القدرة الشرائية لمعظم المواطنين، فضلا عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل غير مسبوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: