اخباردوليمصر

إثيوبيا: إعادة ملف سد النهضة للاتحاد الإفريقي نجاح كبير لنا

عماد الفاتح  –

قالت وزارة الخارجية الإثيوبية إنها حققت نجاحا دبلوماسيا في مجلس الأمن على كل من مصر والسودان.

وبحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية، اعتبر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، قيام مجلس الأمن الدولي بإعادة ملف سد النهضة الى الاتحاد الإفريقي نجاحاً كبيراً لإثيوبيا وكافة مواطني الدولة.

ولفت مفتي إلى أن هذا النجاح سينعكس على المفاوضات بين الأطراف الثلاثة، التي يقودها الاتحاد الإفريقي، مؤكدا أنه سيعززها ويكون له دور مشجع.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة خاصة لمناقشة أزمة سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على مجرى نهر النيل وتعترض مصر والسودان على طريقة ملئه وتشغيله.

وفيما لم يصدر المجلس أي قرار ملزم لإثيوبيا، فإنه شدد على ضرورة إعادة المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي بشكل مكثف؛ لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي احتياجات الدول الثلاث.

يُشار إلى أن تونس كانت قد وزعت مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن يدعو إلى التوصل إلى اتفاق ملزم بين إثيوبيا والسودان ومصر بشأن تشغيل سد النهضة خلال ستة أشهر.

ومنذ نحو 10 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة بشأن الاتفاق على قواعد بناء وملء السد، إذ تصر أديس أبابا على استكمال الملء حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم.

وتُصر أديس أبابا على ملء السد لتوليد الكهرباء، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، وهو ما ترفضه الأخيرتان خشية التداعيات.

فيما تصر مصر والسودان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل، والتي تبلغ للأولى 55.5 مليار متر مكب، والثانية 18.5 مليار متر مكعب.

وتتخوف مصر من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب.

عين ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: