اخباردوليعربي

20 أسيراً فلسطينياً يضربون عن الطعام في سجون إسرائيل

نصرة لأسير مضرب عن الطعام منذ 65 يوما

الحقيقة بوست –

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم، عن تنفيذ 20 أسيرا فلسطينيا في سجون إسرائيل، إضرابا مفتوحا عن الطعام، نصرة للأسير الفلسطيني “الغضنفر أبو عطوان” للمطالبة بالإفراج عنه.

وذكر نادي الأسير في بيان، حسب ما نقلت “الأناضول”، أن “20 معتقلا في سجني عوفر، غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، والنقب، جنوبي إسرائيل، أعلنوا الإضراب المفتوح عن الطعام، مطالبين السلطات الإسرائيلية بالإفراج عن أبو عطوان”.

ولفت البيان إلى أن “أبو عطوان، أسير مضرب عن الطعام منذ 65 يوما، رفضا لاستمرار اعتقاله إداريا”.

والاعتقال الإداري هو قرار حبس من دون محاكمة، تقره المخابرات الإسرائيلية، بالتنسيق مع القائد العسكري في الضفة الغربية المحتلة، لمدة بين شهر و6 أشهر، ويتم إقراره بناء على “معلومات سرية أمنية” بحق المعتقل.

وحذر البيان من أن أبو عطوان “يعاني من ضعف شديد، وبدأ يفقد قدرته على الحديث، ويعاني من آلام حادة في الصّدر والظهر، إضافة إلى أوجاع شديدة في البطن، وفقدانه القدرة على تحريك أطرافه السفلى”، مشددا على أنه “يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة أو الإصابة بعجز مزمن بحسب الأطبّاء”.

و”أبو عطوان” من بلدة دورا جنوبي الضفة الغربية، ومُعتقل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأصدرت المخابرات الإسرائيلية بحقّه قراري اعتقال إداريين مدة كل منهما 6 شهور.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 5300 فلسطيني، بينهم 40 أسيرة و250 طفلا، وقرابة 520 معتقلا إداريا، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: