اخباردولي

طالبان تسيطر على أهم معبر حدودي مع إيران

الحقيقة بوست –

أعلنت حركة طالبان، اليوم، سيطرتها  على أهم معبر حدودي أفغاني مع إيران يقع في ولاية هرات غرب البلاد، وسط اشتداد المعارك بينها وبين قوات حكومة كابل.

وأفاد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة الصحافة الفرنسية بأن “معبر إسلام قلعة الحدودي تحت سيطرتنا الكاملة وسنعيد تشغيله اليوم”.

من جانبه قال مصدر أمني أفغاني للجزيرة إن “حركة طالبان لم تسيطر على معبر إسلام قلعة مع إيران، والاشتباكات ما زالت جارية”.

ويعد إسلام قلعة ثاني معبر حدودي رئيسي تسيطر عليه طالبان منذ إطلاق هجومها الخاطف أوائل مايو/أيار، مع بدء الأميركيين المرحلة الأخيرة من انسحابهم من البلاد، ويعد من أهم المعابر الحدودية ويمر من خلاله معظم التجارة المشروعة بين إيران وأفغانستان.

وسيطرت طالبان الشهر الماضي على شير خان بندر المعبر الحدودي الرئيسي بين أفغانستان وطاجيكستان، واضطر نحو ألف جندي حكومي للجوء إلى طاجيكستان بعد قتال عنيف.

بدورها، ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء عن الخارجية الروسية، أن “حركة طالبان باتت تسيطر على ثلثي المناطق الحدودية مع طاجيكستان”.

وقالت الخارجية “قاعدتنا في طاجيكستان سترد على أي تصعيد على الحدود الطاجيكية الأفغانية”، مطالبة أطراف الصراع في أفغانستان بضبط النفس.

وأمس الخميس، تعهدت حركة طالبان لروسيا، أن الأراضي الأفغانية التي تم السيطرة عليها لن تستخدم ضد أي جهة، لافتة إلى أن المعابر ستفتح بشكل طبيعي بين أفغانستان ودول الجوار”.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، حسب ما نقلت “الجزيرة مباشر”.

وقال نعيم “وفد من الحركة زار موسكو، وأكدنا للمسؤولين الروس أن الأراضي الأفغانية لن تستخدم ضد أي جهة”.

وأضاف “أكدنا للجانب الروسي أن المعابر ستعمل بشكل طبيعي بين أفغانستان ودول الجوار”.

وتتصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن الأفغانية وطالبان منذ عدة أيام، في وقت تنسحب فيه القوات الأمريكية من البلاد، حيث من المقرر أن يكتمل الانسحاب بحلول 11 سبتمبر/ أيلول المقبل، وفق الرئيس جو بايدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: