اخباردولي

وزير الدفاع الأفغاني: الحرب تحتدم مع طالبان وقواتنا في وضع حساس جداً

الحقيقة بوست  –

أكد وزير الدفاع الأفغاني، باسم الله محمدي، اليوم، أن الحرب على أشدها مع حركة طالبان، لافتا إلى أن القوات الأفغانية في وضع عسكري حساس جدا.

وقال محمدي في بيان، حسب ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، إنه “بعد ساعات من هجوم طالبان على مدينة قلعة نو عاصمة ولاية بادغيس، نقر بأن الحرب تحتدم، ونحن في وضع عسكري حساس جداً”.

وأضاف “أريد أن أطمئن الجميع بأن قواتنا الوطنية، بدعم من قوات مقاومة محلية، ستستخدم جميع قوتها ومواردها للدفاع عن وطننا وشعبنا”.

ونقلت المصادر ذاتها عن مسؤولين أن “مقاتلي طالبان وصلوا اليوم، إلى مداخل عاصمة إقليم بادغيس في شمال غربي أفغانستان، فيما ترتب عليه انتشار الذعر بين السكان وهروب السجناء من سجن المدينة”.

وقال حسام الدين شمس، حاكم الإقليم، لوكالة «رويترز» للأنباء إن “طالبان هاجمت مدينة قلعة نو من 3 اتجاهات في الصباح، وإن قوات الأمن الأفغانية تتصدى لهم”.

وأضاف “دخلوا بعض مناطق المدينة، لكن في وقت لاحق واجه العدو مقاومة قوية”، متابعا “في الوقت الراهن، بعد نحو ساعتين من الاشتباكات في المدينة، أُجبر العدو على التراجع”.

ومع انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، بعد وجود استمر نحو 20 عاماً، حقق مقاتلو طالبان مكاسب سريعة على الأرض في بلدات بالأقاليم الشمالية والغربية وأرغموا الجنود على الاستسلام والمدنيين على الفرار.

وأمس الثلاثاء، وصل مطلق القحطاني مبعوث وزير الخارجية القطري إلى كابل، وذلك لمناقشة وتسريع عملية السلام في أفغانستان.

وتأتي زيارة القحطاني إلى كابل، في الوقت الذي أجّلت فيه مجموعة من السياسيين الأفغان بقيادة عبد الله عبد الله (رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية)، رحلة إلى قطر لإجراء محادثات مع طالبان بعد تصعيد عسكري غير مسبوق من قبل طالبان، حسب ما ترجم “الحقيقة بوست” من موقع “تولو نيوز” الأفغاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: