اخباردولي

اغتيال رئيس هايتي في منزله

الحقيقة بوست  –

أعلن رئيس وزراء جمهورية هايتي، كلود جوزيف، اليوم، أن رئيس البلاد جوفينيل مويس، تم اغتياله في الليلة الماضية، على يد مسلحين مجهولين.

وأوضح أن مجهولين هاجموا سكن الرئيس مويس، خلال الليل، وقتلوه بالرصاص، مضيفا أنه “في حدود 1 صباحا من ليل الثلاثاء-الأربعاء، قام مجموعة من الأشخاص المجهولين، من بينهم من يتحدث باللغة الإسبانية، بمهاجمة مقر إقامة رئيس هاييتي، متسببين له في إصابة قاتلة”.

وقال أيضا إنه “يتم الآن اتخاذ الإجراءات الضرورية. ودعا الوزير الأول الدكتور كلود جوزيف  السكان إلى الهدوء، مؤكداً ان الوضع الأمني للدولة تحت السيطرة”.

وتولى مويز البالغ من العمر 53 عاما رئاسة هايتي في عام 2017، بعد أن فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2015 ثم في إعادة الانتخابات التي نظمت عام 2016 بسبب عدم اعتراف منافس المرشح الفائز بنتائج التصويت

وتأتي عملية الاغتيال هذه في أزمات طاحنة تعيشها البلاد على الصعد السياسية والاقتصادية والأمنية.

وتقع هايتي في البحر الكاريبي، وتعد من أفقر دولة في القارة الأميركية.

وتداول ناشطون على منصة “تويتر”، مقطع فيديو يظهر فيه المسلحون لحظة اقتحامهم لمقر إقامة منزل رئيس جمهورية هايتي قبيل اغتياله.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: