اخباردوليعربي

دولة أوروبية تسحب استثمارتها من شركات إسرائيلية

الحقيقة بوست –

أعلن صندوق التقاعد النرويجي، سحب استثماراته من 16 شركة اسرائيلية وعالمية تعمل أو لديها ارتباط بمستوطنات الإحتلال في الضفة الغربية.

جاء ذلك في بيان صادر عن شركة “KLP”، الإثنين، والتي تعتبر أكبر شركة معاشات نرويجية.

وذكر البيان أن “الصندوق تخارج من أصول في 16 شركة لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالمستوطنات الإسرائيلية”.

 وأضاف البيان أن “شركة معدات الاتصالات العملاقة موتورولا، وغيرها من الشركات تواجه خطر التورط في انتهاكات للقانون الدولي في فلسطين المحتلة”.

وكان صندوق التقاعد النرويجي (الصندوق السيادي الأكبر عالميا)، أبدى استجابة لتقرير صدر عن الأمم المتحدة في فبراير/شباط 2020، تضمن أسماء أزيد من 112 شركة إسرائيلية وعالمية لها صلات بالمستوطنات.

ومن الشركات الأخرى المشمولة في الخطوة: 5 مصارف سهلت أو مولت بناء المساكن والبنية التحتية في الأراضي المحتلة، وكذلك مجموعات للهندسة والبناء بينها “ألستوم” الفرنسية، وشركات أخرى تساهم في جعل المستوطنات مناطق سكنية جاذبة.
واستبعد صندوق الثروة السيادية النرويجي، الأكبر في العالم، العديد من الشركات في الماضي بسبب صلاتها بالمستوطنات الإسرائيلية.

وصندوق التقاعد النرويجي هو الأكبر في العالم، ضمن أكثر من 100 صندوق سيادي حول العالم، ويملك أصولا تتجاوز قيمتها 1.28 تريليون دولار أمريكي، بحسب بيانات رسمية صادرة عنه، الشهر الماضي.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: