اخباردولي

زعيمة المعارضة الإيرانية تتضامن مع مظاهرات احتجاجية وتدعو لإسقاط النظام

الحقيقة بوست  –

أعلنت مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية، عن تضامنها مع المتظاهرين المحتجين على تردي الواقع الخدمي والتهميش المتعمد من النظام الإيراني.

وقالت في تغريدة على حسابها في “تويتر”، رصدتها “الحقيقة بوست”، “تحیة‌ لأهالی طهران بارس وبهارستان فی طهران ممن نزلوا إلی الشوارع احتجاجا علی انقطاع الکهرباء بشعار الموت لخامنئي”.

وأضافت أن “انقطاع الکهرباء و #کورونا جعلا صبر المواطنین ینفد”.

وأكدت أن “الملالی وبتدمیر البنی التحتیة جعلوا المواطنین ناقمین، على کل هذا الظلم الذي لا حل له سوی إسقاط النظام”.

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران وعدد من المدن الأخرى، مساء أمس الأحد، خروج الإيرانيين بمظاهرات شعبية منددة باستمرار انقطاع التيار الكهربائي تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة، وسط عجز الحكومة عن إيجاد الحلول.

وحسب مصادر إيرانية معارضة، ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للنظام الإيراني والمرشد علي خامنئي احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي، كما أطلق المتظاهرون شعارات مثل “الموت لخامنئي”، و”الموت للديكتاتور”.

وادعت الحكومة الإيرانية أن السبب وراء انقطاع التيار الكهربائي هو “تزايد استهلاك الناس والطقس الحار”، حسب عدة مصادر متطابقة.

وفي 19 حزيران/يونيو الماضي، أعلن مركز الانتخابات في طهران، فوز المرشح المحافظ، إبراهيم رئيسي، برئاسة الجمهورية في إيران، ليصبح بذلك ثامن رئيس جمهورية في إيران، في انتخابات اعتبرها معارضون وناشطون أنها “مزورة”.

يشار إلى أن صحيفة التايمز نقلت مؤخرا شهادات سجناء سياسيين سابقين تحدثوا عن إشراف رئيسي الذي كان مدعيا على عمليات التعذيب والرجم والاغتصاب والرمي من المنحدرات والإعدام الجماعي للسجناء في ثمانينيات القرن الماضي. وقال سجين سابق إن رئيسي أمر بإلقاء شاب من فوق جبل، وأعدم آخر رغم أنه كان يعاني من الصرع.

واستنكرت منظمة العفو الدولية، فوز إبراهيم رئيسي بمنصب رئيس لإيران، داعية إلى محاسبته لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: