اخبارخليجعربي

وزير خارجية إسرائيل يتوقع التطبيع مع السعودية مستقبلاً

الحقيقة بوست  –
قال وزير الخارجية الإسرائيلي “يائير لابيد”، الأربعاء، إن إسرائيل ستبرم اتفاقات ثنائية جديدة مع الإمارات في يوليو/تموز المقبل، مشيرا إلى أنه لا يستبعد التطبيع مع السعودية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده “لابيد” في دبي عقب افتتاحه القنصلية الإسرائيلية وختامه لأول زيارة رسمية لوزير من دولة الاحتلال إلى الإمارات منذ عقد البلدان اتفاق التطبيع بينهما العام الماضي.
وقال الوزير الإسرائيلي: “أختتم زيارة تاريخية دشنت بها البعثات الدبلوماسية. آمل ألا تكون هذه الزيارة الأخيرة إلى الإمارات”.
وأضاف “لابيد” أنه يريد العمل مع الجانب الإماراتي في العديد من المجالات لا سيما التغير المناخي والمجالات الاقتصادية والتعاون الإقليمي ضمن إطار الاتفاق الإبراهيمي.
وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي أن زيارته إلى الإمارات استهدفت “نسخ معاهدة السلام التاريخية وتوسيع دائرتها من خلال العمل على انضمام دول عربية أخرى في المرحلة المقبلة”.
وردا على سؤال حول احتمالية التطبيع مع السعودية، قال “لابيد” إنه لا يستبعد حدوث ذلك في المستقبل، وسيعمل مع فريقه على توسيع الانضمام لاتفاقات التطبيع بين جيران الإمارات.
وجاء ختام “لابيد” لزيارته تزامنا مع إصدار الإمارات وإسرائيل بيانا مشتركا استعرض التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية وزيادة التعاون الإقليمية، بالإضافة إلى التغلب على جائحة كورونا، وفقا لما أوردته وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام”.
وأورد البيان أن وزير الخارجية الإماراتي “عبدالله بن زايد” التقى “لابيد”، الثلاثاء، في أبوظبي، وتم الاتفاق على مجالات التعاون في “ضوء القرار الشجاع التي اتخذته كل من قيادة دولة الإمارات ودولة إسرائيل، ما يمهد الطريق لتغيير تاريخي في المنطقة، وخلق مستقبل أفضل لشباب المنطقة”.
واعتبر البيان الاتفاق الإبراهيمي للسلام “منارة تمهد الطريق للدول الأخرى للانضمام إلى دائرة السلام، التي تعزز الاستقرار والازدهار لكلا البلدين، وكذلك للمنطقة بأسرها”.
وأقر الجانبان بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه منذ توقيع الاتفاق في سبتمبر/أيلول 2020، وأعربا عن قناعتهما بأن العلاقات الثنائية سيتم تعميقها وتوسيعها وتعزيزها في المستقبل القريب لصالح إسرائيل والإمارات والمنطقة بأكملها.
شؤون إماراتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: