اخبارتركيا

استقالات جماعية بحزب تركي معارض وانضمامهم للحزب الحاكم

الحقيقة بوست  –

أفادت مصادر تركية، بأن 11 عضوا من حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، قدموا استقالتهم بشكل جماعي، في ولاية عثمانية جنوبي تركيا، وأعلنوا انضمامهم إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت المصادر عن الأعضاء المستقيلين، أن السبب يرجع إلى احتجاجهم على سياسات إدارة الحزب الداخلية والخارجية، وفق تعبيرهم.

ولفتت المصادر إلى أن أردوغان، هنأ في كلمة ألقاها خلال مشاركته في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية بمقر البرلمان التركي في العاصمة أنقرة، الأربعاء، النواب الـ 11 وقلدهم شارة الحزب الخاصة.

وقال أردوغان إن “عقلية حزب الشعب الجمهوري تسعى إلى طمس فرحة الوطن والأمة، من خلال معاداة الأعمال والخدمات”.

وأضاف “ليس عبثًا أن أولئك الذين فشلوا في إدارة 3 أو 5 بلديات في أيديهم، أنه لا يمكنهم أن يتحملوا مسؤولية جميع ولايات البلاد البالغ عددها 81 مقاطعة و 84 مليون مواطن”.

وأمس، رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية ضد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، بسبب انتهاكه للحقوق الشخصية خلال كلمته باجتماع الكتلة النيابية لحزبه، حسب ما ذكرت وكالة “الأناضول”.

وجاء في عريضة الدعوى التي رفعها حسين آيدن محامي الرئيس، أن قليجدار أوغلو وجه في كلمته خلال اجتماع الكتلة النيابة لحزب الشعب الجمهوري، الثلاثاء، إهانات شديدة إلى الرئيس أردوغان انتهك واعتدى فيها على حقوقه الشخصية.

وطالبت العريضة تغريم قليجدار أوغلو بدفع تعويض قدره 500 ألف ليرة تركية، ونشر قرار المحكمة في صحيفة ذات انتشار واسع.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: