اخباردولي

بعد أيام من دهس عائلة مسلمة.. مجموعة “معادية للمسلمين” تطعن باكستاني في كندا

الحقيقة بوست  –

أفادت مصادر محلية كندية، اليوم، بتعرض مسلم باكستاني لهجوم بسكين على يد مجموعة تقول إنها “تعادي المسلمين” في مدينة ساسكاتون، الأمر الذي أثار استغراب السلطات المحلية في المنطقة.

جاء ذلك حسب ما نقلت صحيفة “The Starphoenix” الكندية، ووكالة “الأناضول”.

وجاء في التفاصيل، أن “الباكستاني محمد كاشف، تعرض لهجوم بسكين، يوم 25 يونيو/حزيران الجاري، في منطقة قرب منزله”.

وأضافت الصحيفة أن “كاشف الذي كان يرتدي الزي الباكستاني التقليدي، أصيب بجروح في ظهره وذراعه، كما قام المعتدون بقص لحيته”.

ونقلت الصحيفة عن كاشف، قوله إن “المجموعة المعتدية وجهت إليه عبارات تفيد بكراهيتها للمسلمين، إلى جانب طرح أسئلة عليه من قبيل “لماذا أنت هنا؟ عد إلى بلادك”.

بدوره، وصف رئيس بلدية ساسكاتون، تشارل كلارك، الحادثة بأنها “مثيرة للدهشة، ومحزنة”، مضيفا أنهم فتحوا تحقيقا فيها.

وتأتي الحادثة بعد أيام قليلة من مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة وإصابة صبي يبلغ من العمر 9 أعوام بجروح خطيرة، إثر عملية دهس متعمدة وقعت، في منطقة لندن قرب مدينة تورونتو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: