اخبارعربي

بالفيديو.. نائب تونسي يصفع عبير موسى لإثاراتها الفوضى بالبرلمان

الحقيقة بوست  –

تصدرت “الصفعة” التي تعرضت لها، اليوم، عبير موسي النائبة في البرلمان التونسي، على يد زميلها النائب الصبحي صمارة خلال جلسة للبرلمان، واجهة الأحداث.

وفي التفاصيل التي وصلت لـ “الحقيقة بوست”، تعرضت موسي التي تشغل منصب رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، للاعتداء بالضرب الشديد على يد النائب المستقل صمارة، وذلك داخل قاعة الجلسات العامة للبرلمان التونسي.

ونشرت عدة مصادر متطابقة مقطع فيديو يوثق حادثة الاعتداء، التي أثارت جدلا واسعا بين رواد منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وذكرت المصادر ومن بينها موقع “الحدث”، أن “موسي كانت تقوم بنقل مباشر بهاتفها النقال داخل قاعة البرلمان، لكن صمارة تدخل لمنعها من التصوير، وسدد لها صفعة قوية وعدّة لكمات قوية على رأسها وكتفيها ومن الخلف، ثم حاول ركلها لإسقاطها، قبل أن يتدخل بقية النواب، وذلك بحضور النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ إيمان الزهواني هويمل والوفد المرافق لها”.

وتسببت حادثة الاعتداء بفوضى عارمة داخل البرلمان، الأمر الذي أدى إلى تعطيل الجلسة العامة.

ومطلع مايو/أيار الماضي، قادت موسي أيضاً مسيرة للحزب الدستوري الحر بالسيارات ضد حركة النهضة، مرددين هتافات ضد زعيم الحركة ورئيس البرلمان الغنوشي، كما أنها انتقدت حينها الغنوشي، قائلة إن “المجلس أصبح مرتعا لمساندي الإرهابيين في تونس وخارجها”، مؤكدة أن “الوضع الحالي لن يستمر”.

وقبل أيام، قالت موسي إنها “تواجه مخاطر اغتيالها إثر تهديدات علنية وغير علنية من جهات عدة”.

وأضافت في حوارها مع “سبوتنيك” أن حزبها “يرفض الحوار مع حركة النهضة، وأنه متمسك بعملية سحب الثقة من رئاسة البرلمان، نظرا للهيمنة التي تمارسها الحركة، ومساعيها لتحويل تونس لمرتع للقيادات الإخوانية الهاربة من دول أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: