اخباردولي

دخول قوات التيغراي عاصمة الإقليم بعد انسحاب الجيش الإثيوبي

عماد الفاتح  –

دخلت القوات المتمردة في إثيوبيا، أمس، مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي شمالي البلاد، بحسب وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن أشخاص مطلعين على الأمر (لم تسمهم) قولهم إن قوات المتمردين دخلوا، ظهر اليوم، عاصمة تيغراي، مما يمثل انتكاسة لجهود رئيس الوزراء آبي أحمد لوضع المنطقة تحت سيطرة القوات الفيدرالية.

ونقلت الوكالة عن شهود قولهم إن مقاتلين موالين لـ”قوات دفاع تيغراي” المنشقة دخلوا مدينة ميكيلي بعد ظهر يوم الاثنين.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكام تيغراي السابقين إن مدينة ميكيلي “صارت تحت سيطرتنا”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال سكان في ميكيلي إن الجنود الإثيوبيين يغادرون المدينة.

وكانت الإدارة المؤقتة في منطقة تيغراي طلبت من الحكومة الفيدرالية وقف إطلاق النار للسماح بإيصال المساعدات بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من الحرب.

وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، بعد أن أوعز آبي أحمد للقوات الحكومية بدخول المنطقة الشمالية ردا على هجوم على قاعدة للجيش.

وفي 28 من الشهر ذاته، أعلنت أديس أبابا انتهاء عملية “إنفاذ للقانون” بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها، حيث قُتل آلاف المدنيين ونزح أكثر من مليوني شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: