اخباردولي

حزب ماكرون يخسر جميع المناطق في الانتخابات المحلية

الحقيقة بوست –

تعرض حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، “الجمهورية إلى الأمام”، لهزيمة قاسية في الانتخابات المحلية، وسط امتناع كبير عن المشاركة في الانتخابات بنسبة بلغت 66.3%.

وانتهت الانتخابات، أمس الأحد، حيث خسر حزب ماكرون جميع المناطق الـ13 التي أجريت فيها الانتخابات.

وسُجلت نسبة امتناع عن التصويت كبيرة، في الدورة الثانية من انتخابات المناطق، حيث بلغت نسبة الامتناع قبل ساعة من إغلاق مراكز الاقتراع 66.3 بالمئة.

وشكلت النتائج نكسة كبيرة ليس فقط لحزب ماكرون بل أيضا لليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان، في حين أقر الحزب بأن تلك النتائج تشكّل “خيبة أمل للغالبية الرئاسية”، وفق رئيسه ستانيسلاس غيريني.

وأسباب هذا الامتناع قد تكون عديدة، منها ملل الفرنسيين من السياسة، واستفادتهم من تخفيف تدابير الحجر الصحي في عطلة نهاية أسبوع صيفية، أو حتى توجيه رسالة تدعو إلى إحداث تغيير في المؤسسات.

فيما رأت جيسيكا سينتي المحاضرة في العلوم السياسية في جامعة أفينيون (جنوبا) أن الأمر “مزيج من كل هذه الأسباب مجتمعة”.

وأضافت، حسب ما نقل موقع “عربي 21″، “نشهد اكتمال الانفصال بين الناخبين والطبقة السياسية، وفي الأوضاع الصحية الراهنة كان هناك القليل من النشاطات في الخارج، ما أدى إلى تعقيد التواصل مع جزء من الجمهور”، وفق موقع “التلفزيون الألماني”.

وشكّل الاستحقاق نكسة ليس فقط لحزب ماكرون، بل كذلك لليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان، الذي لم يفز هو الآخر بأي منطقة.
وعكست النتائج انتفاضة للأحزاب التقليدية التي تملك قواعد شعبية في المناطق، أتاحت لليمين واليسار تعزيز موقعيهما قبل عشرة أشهر من موعد الاستحقاق الرئاسي.

يذكر أنه في 3 تموز/يوليو 2020، قدمت الحكومة الفرنسية، استقالتها للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في خطوة رأى فيها مراقبون أنها تدل على حالة التخبط والضعف التي تعاني منها السياسة الداخلية التي يديرها ماكرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: