اخبارعربي

حركة فتح تهاجم مظاهرة احتجاجية على مقتل معارض للسلطة

الحقيقة بوست  –

هاجم مشاركون في مسيرة لحركة “فتح” في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، مساء اليوم الأحد، مسيرة أخرى على بعد عشرات الأمتار خرجت احتجاجاً على مقتل المعارض السياسي  نزار بنات الذي قتل بعد الاعتداء عليه عقب اعتقاله بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وفي الوقت الذي وقف فيه المحتجون على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله، وأطلقوا هتافات تدعو لرحيل الرئيس محمود عباس، وحل السلطة الفلسطينية؛ كانت هناك مسيرة أخرى على ميدان المنارة وسط المدينة دعت لها حركة “فتح” وزعمت أنها “لمساندة الأسير الغضنفر أبو عطوان” المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال منذ 54 يوماً

وبالتزامن مع تنظيم المسيرتين، هاجمت مسيرة حركة فتح المسيرة الاحتجاجية على مقتل بنات، واعتدت على المشاركين فيها بالضرب، ولاحقت المشاركين فيها، بعد تراشق بين الطرفين.

ومنذ أن أعلن عن مقتل بنات صباح الخميس الماضي، تشهد مدن الضفة الغربية احتجاجات على مقتله، حيث قمعت الأجهزة الأمنية عدة مرات مسيرات مدينة رام الله الاحتجاجية، واعتدت على المتظاهرين، والصحافيين، وأصابت واعتقلت آخرين، وسط استنكار دولي ومحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: