اخبارتركيا

تركيا تنطلق في تنفيذ مشروع “قناة إسطنبول” المائية

الحقيقة بوست  –

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، بوضع حجر الأساس لأول جسور مشروع “قناة إسطنبول”، ليبدأ فعليا تنفيذ المشروع الذي أعلن عنه في 7 أبريل/ نيسان عام 2011.

وقال أردوغان إن “قناة إسطنبول المائية مشروع لإنقاذ مستقبل المدينة”، مضيفا “نفتتح اليوم صفحة جديدة في تاريخ تنمية تركيا”.

وأوضح خلال المراسم التي أقيمت في منطقة سد “سازلي دره” بالشطر الأوروبي من إسطنبول، أن “عدد السفن العابرة سنويا لمضيق البوسفور ارتفع من 3 آلاف في ثلاثينيات القرن العشرين إلى 45 ألفا في وقتنا الراهن”.

وأشار إلى أن التقديرات تشير إلى أن “عدد السفن العابرة لمضيق البوسفور سيصل 78 ألفا عام 2050”.

وأكد أن “كل عملية عبور لسفينة كبيرة بمضيق البوسفور تشكل مخاطر جسيمة محتملة لمدينة إسطنبول”، متابعا “نرى أن قناة إسطنبول مشروع لإنقاذ مستقبل إسطنبول”.

وذكرت وكالة “الأناضول”، أنه “تم وضع حجر الأساس للجسر الأول، وبذلك يتم البدء فعلياً في تنفيذ المشروع. ويبلغ طول الجسر 860 متراً والمسافة بين البرجين 440 متراً”.

وأضافت “يبلغ عدد الكابلات المعدنية الحاملة للجسر 136، ويبلغ عرضه 46 متراً. ويحتوي الجسر على أربع مسارات في كلا الاتجاهين ويبلغ ارتفاع برجي الجسر 196 متراً”.

وستصل القناة بين بحر مرمرة والبحر الأسود بالشطر الأوروبي من إسطنبول، ويبلغ طولها 45 كلم، وعمقها 20,75 مترا، وعرض قاعدتها 275 مترا على الأقل.

ومن المخطط إقامة مشاريع إضافية ومنشآت متعددة في إطار مشروع ” قناة إسطنبول” المائية منها ميناء لليخوت وميناء للحاويات ومركز لوجستي وأماكن للترفيه.

ومن المتوقع أن تصل تكلفة مشروع “قناة إسطنيول” إلى 75 مليار ليرة تركية (نحو 8 مليارات و552 مليون دولار) وسيتم تشييده بالتعاون بين القطاعين العام والخاص.

استمرت أعمال التجهيز لمشروع ” قناة إسطنبول” المائية قبل طرح المناقصة حوالي عام ونصف، ومن المتوقع إتمام إنشاء القناة خلال 5 أعوام ونصف، والانتهاء من جميع مراحل المشروع خلال 7 سنوات.

وستجعل القناة إسطنبول مدينة يعبر من خلالها بحران وسيتم إنشاء 6 جسور فوق القناة. ومن المخطط تشييد مدينة ضخمة على ضفتي القناة تضم 250 ألف منزل في كل ضفة.

ويهدف مشروع “قناة إسطنبول” إلى حماية النسيج التاريخي والثقافي لمضيق البوسفور وزيادة أمن الملاحة وحركة السفن فيه وتقليل الضغط عليه، وتشكيل ممر مائي دولي جديد، ومن المخطط إنشاء مدينة حديثة مقاومة للزلازل على ضفتي القناة وفق أسلوب المعمار الأفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: