اخباردولي

كاهن يوناني “مهرب مخدّرات” يحرق وجوه 7 أساقفة بالأسيد

الحقيقة بوست  –

نفذ أحد الكهنة في أثينا، هجوما بالأسيد أدى لإصابة سبعة من أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية بجروح.

ويأتي الهجوم على خلفية خضوع الكاهن منفذ الهجوم لإجراءات تأديبية كنسية، بحسب ما أعلنت الشرطة اليونانية.

وذكرت الشرطة إن “ثلاثة من الأساقفة ما زالوا يرقدون في المستشفى، بالإضافة إلى عنصر شرطة كان في موقع الهجوم وأصيب بحروق أيضًا”.

من جانبها، أشارت وسائل إعلام يونانية إلى إصابة الأساقفة والشرطي بحروق في وجوههم.

بدورها، قالت وكالة الأنباء اليونانية، إن “الهجوم نفّذه كاهن في ختام جلسة إجراءات تأديبية خضع لها أمام الأساقفة”، مشيرة إلى أنّه “متّهم بتهريب المخدّرات وعقوبته يمكن أن تصل إلى حدّ طرده من الكنيسة”.

وسارعت الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو إلى إدانة الهجوم، في حين تحدّث رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس مع المطران إيرونيموس الثاني، رئيس أساقفة أثينا ورأس الكنيسة اليونانية، وأعرب له عن “حزنه العميق” لما حصل.

وأكّد ميتسوتاكيس للمطران إيرونيموس الثاني أنّ الدولة ستقدّم “كلّ مساعدة طبيّة ممكنة من أجل الشفاء العاجل لضحايا هذا الهجوم”.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: