اخبارخليجدوليعربي

شركة إسرائيلية اخترقت هاتف آلاء الصديق قبل مصرعها

الحقيقة بوست –

تداول ناشطون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم، أخبارا جديدة تتعلق بقضية الناشطة الإماراتية آلاء الصديق، والتي قضت بحادث سير في العاصمة البريطانية لندن قبل أيام.

وفي التفاصيل التي تابعتها “الحقيقة بوست”، أفاد ناشطون بأن هاتف آلاء الصديق تم اختراقه من قبل شركة إسرائيلية لصالح الإمارات، الأمر الذي يزيد الشكوك بشبهة جنائية وراء مصرع آلاء الصديق.

وكان الكاتب والإعلامي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي، ادعى في تسجيل مصور من أمام مركز شرطة أكسفورد، أن الحادث عرضي ولا وجود لأي شبهة فيه، نافياً ما يشاع في بعض وسائل الإعلام من وجود مؤامرة خلف وفاة آلاء.

وكانت حسابات رسمية لشخصيات محسوبين على السلطات الإماراتية، بينهم حمد المزروعي وعبدالخالق عبدالله، قد روجت لروايات عن أسباب وفاة آلاء الصديق، مفادها أن المديرة التنفيذية لمنظمة القسط لحقوق الإنسان كانت “ضحية تنظيم سري عبثي هارب من العدالة”، و”كانت تنوي العودة لحضن أسرتها، قبل أن تتعرض فجأة لحادث سير مريب”، ما أثار غضبا عارما على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد آخرون أنه في ظل كل تلك المعطيات، فإن ما تعرضت له آلاء الصديق هو “حادث مدبر” أودى بحياتها.

وفي السياق ذاته، أعرب مركز مناصرة معتقلي الإمارات الحقوقي، عن بالغ قلقه إزاء الاختفاء القسري لمعتقل الرأي بسجون أبوظبي محمد عبد الرزاق الصديق.

وجدد المركز دعوته للسلطات الإماراتية السماح له بتوديع ابنته الفقيدة #آلاء_الصديق والصلاة عليها.

وأثارت وفاة آلاء الصديق في منفاها القسري ببريطانيا، صدمة عميقة في الوسط الحقوقي الإماراتي والعالمي، حيث تساءل ناشطون حول ملابسات وفاتها واحتمال تعرضها للاغتيال، لا سيما بعد التحريض الممنهج ضدها في وسائل الإعلام الإماراتية الرسمية واتهامها بالإرهاب ونزع صفة الجنسية عنها طوال الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: