اخباردوليعربي

“نصر الله” يشبه الرئيس الإيراني وقائد فيلق القدس بنبي الله إبراهيم وإسماعيل

الحقيقة بوست  –

تداول ناشطون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، تغريدة نشرها حساب غير رسمي لزعيم حزب الله اللبناني، جاء فيها جزء من آية من سورة البقرة في القرآن الكريم، الأمر الذي أثار جدلا وردود فعل متباينة.

وذكرت المصادر ومن بينها، موقع روسيا اليوم بالعربي، أن التغريدة نشرتها أيضا قناة محسوبة على الحرس الثوري الإيراني عبر تطبيق “تيليغرام”، في حين نوّه الحساب في تويتر”، أنه “ليس حسابا رسميا، بل لنشر خطابات وصور نصر الله”.

وجاء في التغريدة “وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهّرا بيتي”، مرفقة بصورة لكل من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قآني، والرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، وتشبيهما بنبي الله إبراهيم وإسماعيل.

وتباينت ردود الأفعال حول تلك التغريدة، ففي وقت أشاد فيها بعض المغردين على “تويتر”، معتبرين أنها “إشارة لنصر المقاومة”، وأنها “توحي بأن جبهة القدس ستفتح قريبا”، أعرب آخرون عن استيائهم من ربط جزء من الآية الكريمة بصورة الرئيس الإيراني الجديد والمتزعم ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وفي 19 حزيران/يونيو الجاري، أعلن مركز الانتخابات في طهران، فوز المرشح المحافظ، إبراهيم رئيسي، برئاسة الجمهورية في إيران وفق نتائج أولية رسمية للانتخابات الرئاسية في نسختها الـ13 التي جرت، أمس الجمعة، ليصبح بذلك ثامن رئيس جمهورية في إيران.

وتداول ناشطون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أخبارا تفيد بأن الانتخابات الرئاسية الإيرانية شهدت عمليات تزوير، لافتين بأن تلك العمليات كان لها دور كبير في فوز المرشح “إبراهيم رئيسي”.

وأضافت المصادر ذاتها بأن من قاد عمليات التزوير هم ميليشات الحرس الثوري الإيراني المسيطرة على مفاصل الحياة في إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: