اخبارخليجدوليعربي

وزير الخارجية القطري: ندفع ثمن انقاذ حياة المواطنين في أفغانستان

الحقيقة بوست  –

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن هدف قطر هو تحقيق الاستقرار في أفغانستان، وتوافق الأطراف بشأن مستقبل البلاد.

كلام آل ثاني جاء في كلمة له خلال مشاركته في جلسة بعنوان “الوساطة المبتكرة” عقدت، الجمعة، على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي، حسب ما نقلت “الأناضول”.

وأشار آل ثاني إلى أنه “لم يتحقق تقدما ملموسا بعد في المفاوضات الأفغانية، وأن التوقيت أصبح صعبا بعد إعلان سحب القوات الأمريكية والأجنبية من أفغانستان”.

وأضاف “دائماً يتهم الوسيط من قبل أطراف النزاع بأنه منحاز لجهة، لكن ما يشجعنا هو الهدف الأساسي في احتواء الأزمات وإنقاذ الأرواح، وأعتقد أن دفع ثمن اتهامك لإنقاذ حياة واحدة أمر يستحق العناء”.

ولفت إلى أن “قطر تعمل مع دول مثل تركيا لتحقيق الاستقرار في أفغانستان”، مشيرا إلى رغبة بلاده في عقد اجتماع للزعماء في إسطنبول لبحث الأوضاع في أفغانستان.

يذكر أنه في 12 سبتمبر/أيلول 2020،  انطلقت جولة مفاوضات سلام مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، بهدف إنهاء الحرب المستمرة بين الطرفين منذ نحو عقدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: