اخبارعربيمصر

محلل سياسي ليبي: زيارة عباس كامل تؤكد تغير سلوك القاهرة تجاه طرابلس

أكد أن حفتر بدأ يشعر بالعزلة

أحمد أبو سمرا  –

قال المحلل السياسي الليبي عبد السلام الراجحي، إن زيارة رئيس جهاز المخابرات المصرية، عباس كامل، اليوم، إلى العاصمة الليبية طرابلس، تأتي في إطار التأكيد على أن القاهرة لم تعد تعول على خليفة حفتر ومشروع الاستبداد الذي كانت تدعمه بقوة السلاح.

كلام الراجحي جاء في تصريح خاص لـ “الحقيقة بوست”، وتعليقا على الزيارة التي يجريها كامل إلى العاصمة الليبية طرابلس.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏منظر داخلي‏‏

وأضاف الراجحي “أعتقد أن الزيارة مهمة جدا وتأتي في إطار التأكيد على أن القاهرة غيّرت سلوكها مع العاصمة الليبية طرابلس، بعد أن كانت تدعم ولسنوات طويلة التمرد المنطلق من شرق ليبيا والذي كان يقوده خليفة حفتر”.

وتابع “أعتقد أنه أصبح لدى القاهرة يقين بأن التعويل على حفتر أو مشروع الاستبداد بقوة السلاح الذي كانت تدعمه منذ العام 2014، قد فشل وأنها خسرت الكثير فيما يخص إدارة الأزمة في ليبيا بعد الدور الروسي، وأصبحت تهمش محليا ودوليا، فوجدت أن أفضل طريق هو العودة من جديد والتواصل مع العاصمة طرابلس”.

ورأى أن “الزيارة تأتي في إطار التخفيف من الاحتقان الداخلي، خاصة وأن حفتر بعد أن شعر بالعزلة بدأ يهدد بالحروب وصراعات طويلة، وبالتالي هي رسالة واضحة للداخل والخارج بأن السلطة في طرابلس مهمة جدا”.

وأعرب عن اعتقاده بأن هذه الزيارة “خطوة إيجابية جدا سيستفيد منها عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، لمطالبة مصر بالضغط على عقيلة صالح (رئيس مجلس النواب الليبي)، لإقرار الميزانية خاصة وأن بعض المشاريع المشتركة بين مصر وليبيا متوقفة بسبب عرقلة عقيلة صالح لاعتماد الميزانية”.

وأعتبر أن هذه الزيارة تأتي أيضا قبل اجتماع برلين، مشيرا إلى أن “هناك دور مصري للتنسيق مع حكومة الوحدة الوطنية للخروج برؤية موحدة ومشابهة للخطاب فيما يخص هذا الاجتماع”.

وختم قائلا إنه “لا توجد معلومات ما دار في الاجتماع، ولكن أعتقد أنها زيارة ودية خاصة بعد الجولة التي أجراها الدبيبة مع عباس كامل في مناطق متفرقة من طرابلس، في رسال واضحة أن طرابلس آمنة وأن رئيس المخابرات المصري يتجول في شوارع وأزقة طرابلس، وليست كما يشاع من إعلام حفتر وإعلام الدول المؤيدة له بأن طرابلس مسيطر عليها من العصابات الإرهابية”.

 

وكانت الـ “الحقيقة بوست” كشفت في يناير الماضي عن ترتيبات وإجراءات تجري في العاصمة الليبية طرابلس استعدادا لزيارة رئيس جهاز الاستخبارات العامة اللواء عباس كامل، ووزير الخارجية المصري سامح شكري في الأيام المقبلة.

وأوضح المصدر آنذاك أن الزيارة المرتقبة ستأخذ طابعاً رسمياً علنياً، ومن المقرر أن يتم خلالها إعادة عمل السفارة المصرية في طرابلس، كاشفا في الوقت ذاته ان التمثيل المصري الدبلوماسي لن يكون بمستوى سفير دائم، وإنما بقائم بالأعمال، لافتا إلى أنه سيتم أيضاً تدشين العمل بقنصلية مصرية في مدينة بنغازي.

https://alhaqiqabust.com/2021/01/08/%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ae%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a-%d9%8a%d8%b2%d9%88%d8%b1-%d8%b7%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d9%84%d8%b3/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: