اخباردوليعربي

إعلامي عربي يستنكر صمت الإمارت على شتم اليهود للنبي

الحقيقة بوست  –

استنكر جمال ريان، الإعلامي في قناة الجزيرة القطرية، اليوم، صمت الدول المطبعة مع الاحتلال الإسرائيلي، تجاه قيام المستوطنين الإسرائيليين بترديد هتافات شتموا فيها العرب والنبي محمد صلى اله عليه وسلم، خلال “مسيرة الأعلام” في مدينة القدس المحتلة، أمس الثلاثاء.

وقال ريان في تغريدة على حسابه في “تويتر”، رصدتها “الحقيقة بوست”: “كيف يقبل شعب الإمارات المسلم بشتم اليهود سيد الأنبياء محمد ابن عبد الله؟”.

وتابع متسائلا “كرمال تطبيع محمد ابن زايد معهم؟ وكرمال تحريض عبد الله ابن زايد اليهود والغرب على الإسلام؟”.

وأضاف “هل ستترك الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني واقعة شتم اليهود للنبي محمد عليه السلام في باحات الأقصى، تمر بدون موقف؟”.

وأمس، اقتحم مستوطنون متطرفون، ضمن “مسيرة الأعلام”، منطقة باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية المحتلة، مرددين هتاف “الموت للعرب”، قبل أن يتوجهوا نحو “حائط البراق”، حسب “الأناضول”.

وأدى المستوطنون ما تُعرف بـ”رقصة الأعلام”، في باحة باب العامود، ورددوا هتافات وأناشيد باللغة العبرية.

وحسب شهود عيان، أطلق بعض المستوطنين هتافات ضد العرب والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: