اخباردوليعربي

آخر ما قالته”سوف نبقى هنا إما الشهادة أو النصر”.. استشهاد شابة فلسطينية بيد جنود الاحتلال

الحقيقة بوست  –

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، جريمة راح ضحيتها الشابة الفلسطينية مي عفانة التي تبلغ من العمر 29 عاما، بحجة أنها كانت تحاول تنفيذ عملية دهس شمال شرقي القدس.

وادعت شرطة الاحتلال في بيان أن “الشابة حاولت تنفيذ عملية دهس وطعن ضد جنود إسرائيليين، فأطلقوا النار عليها”.

وحسب مصادر فلسطينية، فإن “الشابة الفلسطينية وهي من بلدة أبو ديس المحاذية للقدس، تُركت تنزف حتى الموت”.

​​​​​​​وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن “السلطات الإسرائيلية أبلغت الارتباط المدني الفلسطيني (جهة التواصل) باستشهاد مواطنة قرب بلدة حزما”.

وأعرب مغردون على منصة “تويتر” عن ألمهم لرحيل الشابة الفلسطينية والجريمة التي ارتكبتها بحقها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ونددت أطراف أخرى بـ “إعدام” الشابة الفلسطينية بدم بارد.

ونقل آخرون أخر عبارة قالتها الشابة الفلسطينية قبل استشهادها “سوف نبقى هنا إما الشهادة أو النصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: