اخبارعربيمصر

قطر تعبر عن قلقها لتعثر مفاوضات سد النهضة

الحقيقة بوست  –

طالب وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني،اليوم، الأطراف المشاركة في مفاوضات سد النهضة بتوفير أجواء حسن النية، للتوصل العاجل إلى اتفاق عادل ومتوازن وملزم بشأن سد النهضة يحقق مصالح مصر والسودان ودول حوض النيل كافة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب في العاصمة القطرية الدوحة.

وأعرب آل ثاني عن قلق الدول العربية بشأن تعثر المفاوضات الأخيرة التي يرعاها الاتحاد الأفريقي.

وأشار إلى أن الجامعة العربية قد تتخذ أيضا إجراءات تدريجية لدعم مصر والسودان في النزاع بشأن السد.

بدوره، قال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، إن “الجامعة العربية كلفت لجنة في الأمم المتحدة لتنسيق العمل مع المجموعة الدولية بشأن سد النهضة”.

وأكد أبو الغيط أنه لمس دعما عربيا واضحا وقويا لمصر والسودان، باعتبار أن أمن الدولتين جزء من الأمن القومي العربي.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن “الوساطة الأفريقية بشأن سد النهضة بدأت منذ نحو عام لكنها مع الأسف لم تسفر عن النتائج المرجوة”.

وشدد على أن “إصرار إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق يخالف قواعد القانون الدولي”.

وأكد أن “مصر مصرّة على استنفاد جميع الحلول الدبلوماسية، وذلك ما دعاها إلى عرض الأمر على الأشقاء العرب، مطالبا إياهم بالدعم للمسعى المصري السوداني العادل”.

وتصرّ أديس أبابا على ملء السد المتوقع في يوليو/تمور وأغسطس/آب المقبلين حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، في حين تصرّ الأخريان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثر حصة كل منهما السنوية من مياه نهر النيل.

وقرر وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم، اليوم، تشكيل لجنة متشركة لمواجهة الإجراءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في القدس، داعين في الوقت ذاته مجلس الأمن الدولي للانعقاد لبحث أزمة سد النهضة.
الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: