اخبارمصر

“الإخوان” تطالب بوقف تنفيذ الإعدامات بحق قياداتها

الحقيقة بوست   –

دَعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، اليوم، السلطات المصرية إلى وقف تنفيذ حكم الإعدام بحق 12 شخصا بينهم قياديون من الصف الأول للجماعة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”فض اعتصام رابعة”، واصفة الحكم بأنه “انتقامي”.

جاء ذلك غداة إعلان محكمة النقض، أعلى محكمة طعون بالبلاد، تأييد حكم أولي صدر في أيلول/ سبتمبر 2018، بإعدام 12 شخصا بينهم قياديون بالجماعة هم: محمد البلتاجي، وعبد الرحمن البر، وأحمد عارف، والوزير السابق أسامة ياسين.

واعتبرت الجماعة أن تلك الأحكام “انتقامية”، مؤكدة أنها “لن توقف مسيرة دعوتها”.

وذكرت مصادر متطابقة أن الحكم وفق القانون المصري نهائي، وواجب التنفيذ، ويعد الأول بحق قياديين بالصف الأول منذ صيف 2013 والأزمة مع النظام بسبب انقلابه على الحكم الديمقراطي، الذي يعتبر الجماعة “محظورة”.

وقالت جماعة الإخوان إنها “ترفض تلك الأحكام” وتطالب “العالم الحر بكل مؤسساته ومنظماته بوقف تنفيذها”.

والإثنين، أصدرت محكمة النقض المصرية، أحكاما نهائية بالإعدام بحق 12 شخصا بينهم قيادات بجماعة الإخوان المسلمين ضمن قضية اعتصام رابعة العدوية التي يعود تاريخها إلى عام 2013.

وخففت المحكمة ذاتها العقوبة على 32 متهما من الإعدام إلى مؤبد (25 عاما)، وقضت بانقضاء الدعوى للقيادي الراحل عصام العريان بسبب الوفاة، بحسب المصدر ذاته.

عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: