اخباردولي

سيناتور أمريكي ينتقد ترحيل السعودية مسلمي الأويغور

الحقيقة بوست  –

دعا السيناتور الأمريكي ماركو روبيو، الولايات المتحدة إلى محاربة ما أسماه “الامتداد الخارجي” للحكومة الصينية، بهدف حماية مسلمي الأويغور بشكل أفضل في جميع أنحاء العالم.

ولفت روبيو الانتباه إلى الترحيل المزعوم للأويغور من عدة دول عربية كبرى الدول بناء على طلب بكين، حسب ما نقلت شبكة CNN  الأمريكية.

وأضاف أنه “إذا لم نقاتل ضد الامتداد خارج الحدود الإقليمية للحزب الشيوعي الصيني (الحزب الشيوعي الصيني) الآن، فسنجد يومًا ما أن مثل هذه الممارسات ستزداد، لدرجة أن العديد من الأماكن خارج الصين ستكون بنفس خطورة المناطق التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني بشكل مباشر”.
وأشارت الشبكة الأمريكية في تقرير لها، إلى سلسلة من الاعتقالات المزعومة والترحيل القسري من ثلاث دول عربية كبرى بناءً على طلب الصين هي: الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر، مضيفة أنه “لا يزال رجل واحد من الأويغور عرضة لخطر الترحيل من السعودية”.
وفي أبريل/نيسان الماضي، كشف تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش أن الصين تعقبت المئات من مسلمي الأويغور في جميع أنحاء العالم، وأجبرتهم على العودة إلى إقليم شينغينانغ الصيني حيث يتعرضون للقمع عبر الاحتجاز في معسكرات الاعتقال والمراقبة والتتبع وإجبارهم على العمل القسري.
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص مفاده '‏TRTعربي تحقيق يكشف تسلیم دول عربية مسلمي الأويغور للصين الدول هي الإمارات والسعودية ومصر منظمات حقوقية وثقت أكثر من 20 عملية اعتقال وترحيل قسري من مصر في 2017 رُحّل الأويغور من السعودية عقب أدائهم مناسك العمرة في الفترة 2020-2018 المصدر: شبكة CNN‏'‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: