اخباردوليعربي

أحمدي نجاد يهدد بكشف أسرار حساسة وفضائح عن المرشد ونجله

كشف تجنيد إسرائيل لأعلى مسؤول أمني في إيران

الحقيقة بوست  –

فجّر الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، مفاجأة من العيار الثقيل، كاشفا أن مسؤول أمني إيراني كبير كان جاسوساً لصالح المخابرات الإسرائيلية.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها مصادر إيرانية، تحدث خلالها عن تغلغل النفوذ الإسرائيلي إلى أجهزة المخابرات والأمن في إيران.

وذكر نجاد أن “أعلى مسؤول في البلاد لمكافحة التجسس كان جاسوسا لموساد الإسرائلي”.

ولفت إلى أن “إيران تعاني من وجود العصابة الأمنية رفيعة المستوى في النظام الإيراني”.

وأضاف أن “هذه العصابة الأمنية الفاسدة عليها أن تشرح دورها في اغتيال العلماء النوويين والتفجيرات في نطنز”، متابعا “لقد سرقوا وثائق مهمة للغاية في تورقوز آباد وفي منظمة الفضاء، هذه ليست مزحة، هذه وثائق أمن البلاد، لقد جاؤوا وأخذوها”.

وعزى نجاح “الموساد” في تنفيذ عمليات كبيرة داخل طهران، والاستيلاء على أهم الوثائق النووية والفضائية من مراكز حساسة، إلى أن “أعلى مسؤول تولى مكافحة التجسس الإسرائيلي في وزارة المخابرات الإيرانية هو نفسه كان جاسوساً لإسرائيل”.

وتساءل “هل كانت ورقة واحدة ليضعوها في جيوبهم ويفروا، لقد كانت شاحنات من الوثائق، فكيف فروا من البلد، مع كل نقاط التفتيش الموجودة، كيف غادر العديد من الشاحنات المحملة بالوثائق البلاد؟”، مضيفا أنه “تم إخفاء هذا الخبر عن الناس”.

وقال أيضا “لم يعلم أحد بالأمر إلا عندما وصلت الوثائق النووية إلى إسرائيل، وتم الكشف عنها”.

وتابع “وثائق منظمة الفضاء كانت في خزانة مكتب رئيس هذه المنظمة، فكيف فتحوا السقف ودخلوا وفتحوا الخزنة وأخذوها”.

يشار إلى أن “نجاد” سبق له أن هدد بكشف أسرار حساسة وفضائح عن النظام الإيراني بعد أن تم استبعاده من الانتخابات الرئاسية المقبلة، لافتاً إلى ان الفضائح تتعلق يرؤوس كبيرة في النظام بينها المرشد “علي خامنئي” ونجله “مجتبى”.

وكان نجاد كشف في وقتٍ سابق، عن حجم الخسائر التي تكبدها النظام الإيراني جراء الهجوم، الذي استهدف مجمع نطنز النووي في نيسان الماضي، لافتاً إلى انها بلغت 10 مليارات دولار أمريكي.

كما امتدت الفضائح، التي تحدث عنها نجاد، إلى الكشف عن سرقة مجموعة كبيرة من الوثائق المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني من من منشأة “توقوزآباد”، بالإضافة إلى سرقة وثائق إيران الفضائية من مركز التحقيق الفضائي الإيراني، واصفاً الأمن الإيراني بأنه عصابة.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: