اخباردوليعربي

كاتب إسرائيلي يكشف سر وفاة ضابط رفيع في سجون الاحتلال

الحقيقة بوست  –

كشف الكاتب الإسرائيلي، حاغاي تامير، عن سر وفاة ضابط إسرائيلي رفيع المستوى في سجون الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان الإسرائيلي على غزة، ملمحا إلى أن المقاومة الفلسطينية ربما تكون قد جنّدت الضابط المذكور لصالحها.

جاء ذلك وفق ما نشر عدنان أبو عامر، الباحث في الشأن الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، رصدتها “الحقيقة بوست”، قال فيها إن “حاغاي تامير، الكاتب الإسرائيلي، ألمح إلى أن وفاة الضابط خبير الشؤون التكنولوجية بظروف غامضة داخل السجن، خلال حرب غزة، قد يعود لإمكانية تجنيده من قبل إيران أو قوى فلسطينية قد سرب إليها معلومات أمنية، مما يشير لتزايد قدراتها الاستخبارية، وصولا لتشغيل ضباط إسرائيليين، وهذه قفزة نوعية لها”.

والأربعاء، ذكر قائد أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، وفقًا لموقع القناة 12 العبرية، أن قضية ضابط الاستخبارات القتيل لا تشبه أي قضية، لافتًا إلى أن الضابط كان ينوي الكشف عن معلومات خطيرة تضر بالأمن العام الإسرائيلي.

وأضاف “لقد قام بارتكاب أخطر مخالفة، الضابط من وحدة الاستخبارات العسكرية (أمان) ارتكب مخالفات خطيرة جدًا عن علم وعن قصد لأسباب لا أستطيع وصفها. هذا الضابط لا يشبه أي أحد”.

وأكد أن “الضابط كان مميز ولا يجب أن يموت في السجن، بكل الاحوال، هذا الأمر يجب التحقيق فيه. لكن رغبنا بالحفاظ على أسرارنا، وسنواصل الحفاظ على أمن الدولة وعدم كشف السر الكبير”.

وعقبت عائلة الضابط على تصريحات كوخافي عن طريق محاميها “بيني كوزنيتش” الذي قال “نحن نحترم رئيس الأركان، لكن الجيش الإسرائيلي فشل في جوهر وظيفته- حماية حياة البشر في منشأة عسكرية تخضع لحراسة ومراقبة، العائلة تطالب بإجراء تحقيق شامل وشفاف بهدف فهم مدى التقصير”.

وفي 10 أيار/مايو الماضي، شن الاحتلال الإسرائيلي عدوانا مستمرا على قطاع غزة أوقع عشرات الشهداء والجرحى المدنيين، في حين أكدت هيئة حكومية في قطاع غزة، أن حجم الخسائر التي تسبب بها العدوان الإسرائيلي على غزة تقدر بـ 73 مليون دولار.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: