اخباردوليعربي

في ذكرى تحرير طرابلس.. النمروش: تركيا وقفت مع الليبيين للجم الغزاة الجدد

أحمد أبو سمرا –

تصادف اليوم الجمعة، الذكرى السنوية الأولى لتحرير العاصمة الليبية طرابلس من قوات خليفة حفتر وداعميه، وذلك على يد الجيش الليبي ضمن غرفة عمليات “بركان الغضب”.

وفي هذه المناسبة قال صلاح الدين النمروش، وزير الدفاع السابق بحكومة الوفاق الوطني الليبية، حسب ما نقلت غرفة عمليات “بركان الغضب”: “رحم الله شهداء الوطن المخلصين، وشفى الله الجرحى، وتحية لمن دافع عن أرضه وعرضه ضد الهمج الحالمين بحكم الفرد والعائلة”.

وأضاف “خلال ملحمة صد العدوان على طرابلس، قلنا و أكدنا ووافقت تصريحاتنا فرق خبراء الأمم المتحدة ولجنة العقوبات بمجلس الأمن، والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية، ووقف المجتمع المحلي والدولي على كل الحقائق بعد دحر العدوان وهزيمته”.

وتابع “كنا على أمل بأن يتم وضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب للمجرمين المتهمين بارتكاب جرائم حرب، فإذا بنا نجد من يمكنهم من مناصب في الدولة الليبية من جديد، ويطالب الجميع بالصمت والإذعان والرضوخ!”.

وختم قائلا “رحيل المرتزقة مطلب سيادي، والمحافظة على الاتفاقيات الدولية مع الدول الحليفة مطلب سيادي كذلك، وشتان بين من جاء لليبيا غازيا مرتزقا، وبين من وقف مع الليبيين للجم الغزاة الجدد، يقصد تركيا”.

وفي 4 حزيران/يونيو 2020، أعلن الجيش الليبي، تحرير طرابلس بالكامل والدخول إلى الحدود الإدارية لمدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، شنت مليشيات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: