سوشيال ميديا

مسجد تقسيم.. حلم أردوغان الذي تحقق بعد 27 عاما

يتسع لألفين و575 مصليا ومساحته ألفين و482 متر مربع

الحقيقة بوست  –

الحلم بدأ قبل 27 عاما عندما كشف أردوغان على الملأ عن حلمه ببناء مسجد في تقسيم.

ففي 17 شباط/فبراير 2017 بدأ العد التنازلي لتحقيق هذا الحلم وتم عرض الصور التصميمية الأولى للمسجد، الذي يتسع لألفين و575 مصليا في آن واحد، وتبلغ مساحته ألفين و482 متر مربع وارتفاعه 303 أمتار، ويضم موقفا خاصا لسيارات المصلين يتألف من 3 طوابق تحت الأرض ويتسع لـ 165 سيارة.

المسجد مزيج من التصميم العصري والكلاسيكي ويتميز بمجاورته لكنيسة الروم الأرثوذكس وكنيسة الأرمن الكاثوليك، ويضم قاعة خاصة للمعارض الثقافية بمساحة 155 مترا مربعا، إلى جانب مساحة مخصصة للأوقاف والجمعيات تقدر بـ 180 مترا مربعا.

صمم المسجد على يد المهندسين المعماريين العاملين في المجمع الرئاسي شفيق بيركيا وسليم دالامان، وخصص في المسجد طابق خاص للنساء بمساحة 320 مترا مربعا، يتسع لـ 375 مصلية، ويبلغ قطر القبة الرئيسية فيه 28 مترا وارتفاعها 29 مترا، وطول المئذنة الواحدة 61 مترا، ومساحة الطابق الأرضي للمسجد تبلغ 820 مترا مربعا، تتسع لألف مصل في وقت واحد.

وتأجل افتتاح مسجد تقسيم الجديد في منطقة “باي أوغلو” وسط الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول، الذي كان من المقرر افتتاحه في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.

وذكرت صحيفة “صباح”، بأنه تم تأجيل افتتاح المسجد إلى يوم الجمعة 28 أيار/مايو الجاري، بدل من يوم 7 أيار/مايو الموافق لآخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك، وذلك بسبب الإجراءات المتخذة ضد فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: