اخباردولي

زعيم طالبان يتهم أمريكا بانتهاك اتفاق الدوحة

اتهم الحكومة الأفغانية بتخريب مفاوضات السلام

الحقيقة بوست  –

استنكر زعيم حركة طالبان الملا هيبة الله أخوند زاده، اليوم الأحد، استمرار أمريكا بانتهاك اتفاق الدوحة، لافتا إلى أن تمديد انسحاب القوات الأمريكية إلى سبتمبر/أيلول المقبل، انتهاك صريح للاتفاق.

وذكر أخوند زاده في بيان، أن “واشنطن تنتهك اتفاق الدوحة مرارا”، مبينا أن “تمديد بقاء القوات الأميركية في أفغانستان إلى سبتمبر/أيلول المقبل، انتهاك صريح للاتفاق”.

وأضاف أن “قضية الإفراج عن معتقلي الحركة وشطب أسماء قادتها من القائمة السوداء لم تحل بعد”.

ووجه بأصابع الاتهام إلى “الحكومة الأفغانية بمحاولة تخريب مفاوضات السلام في أفغانستان، بشتى الطرق”.

ودعا “الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، للإبقاء على الحياد التام بشأن القضية الأفغانية”، مؤكدا “سعي طالبان لإقامة علاقات جيدة وإيجابية مع دول المنطقة والعالم”.

وكان من المقرر إتمام الانسحاب الأميركي من أفغانستان بحلول الأول من مايو/أيار الجاري، بموجب الاتفاق الذي أبرمته إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مع حركة طالبان بالعاصمة القطرية الدوحة في فبراير/شباط 2020.

غير أن الانسحاب بدأ رسميا في الأول من مايو/أيار وفقا لتوجيهات الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي أعلن أن هذه العملية ستجري بشكل منظم وتدريجي لتكتمل بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل، ذكرى الهجمات الشهيرة على الولايات المتحدة.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، إن اجتماعا خماسيا عقد بين المكتب السياسي للحركة ومبعوثي دول روسيا وتركيا والصين والولايات المتحدة في العاصمة القطرية (الدوحة).

وأضاف نعيم في تغريدة على تويتر، أن المجتمعين وافقوا على شطب أسماء قادة طالبان من القائمة السوداء، والإفراج عن بقية المعتقلين في سجون الحكومة الأفغانية.

يذكر أنه في 12 سبتمبر/أيلول 2020،  انطلقت جولة مفاوضات سلام مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، بهدف إنهاء الحرب المستمرة بين الطرفين منذ نحو عقدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: