اخباردوليعربي

باحث فلسطيني يحذر من تحركات “جماعة المعبد” اليهودية لاقتحام الأقصى

أحمد أبو سمرا  –

حذّر الدكتور عبد الله معروف، الباحث والمتخصص في علوم القدس والمسجد الأقصى، من الدعوات التي أطلقتها “جماعات المعبد” اليهودية المتطرفة، لاقتحام المسجد الأقصى، داعيا إلى الرباط والردع الجماهيري لأي محاولة لاقتحام المسجد.

وقال الدكتور عبد الله معروف الباحث والمتخصص في علوم القدس والمسجد الأقصى، في منشور على حسابه في “فيسبوك”، اليوم الأحد، إن “جماعات المعبد المتطرفة تؤكد دعوتها لاقتحام المسجد الأقصى، غدًا 28 رمضان،  بصحبة كبار حاخاماتها”.

وأضاف أن “هذه الجماعات تؤكد أنه سيكون مفتوحاً للمقتحمين بين الساعة 7:00 -11:00 صباحًا”.

وتابع قائلا “تلقت تلك الجماعات تأكيدات على حماية الاقتحام من شرطة الاحتلال، ولهذا تستمر في الدعوة والتعبئة”.

وأكد قائلا إن “ما يقرر مصير الاقتحام هو الرباط ومعادلة الردع الجماهيري؛ فكلما حضرت الأعداد والإرادة كان فرض التراجع على الاحتلال ممكنًا”.

وأضاف أنه “بعد تأكيد إعلان اقتحام الغد، فقد بات واضحاً وضوح الشمس أن أي إعلانٍ عن أي تهدئة أو وساطة أو إلغاءٍ للاقتحام من الآن وحتى عصر يوم غدٍ الإثنين، هو خداعٌ وتحايلٌ مفضوح، وكل من يروج له – كائناً من كان – هو شريكٌ في تسهيل الاقتحام للمتطرفين”.

وشدّد أن “ما يضمن كسر اقتحام الغد، هو الرباط بالآلاف في المسجد الأقصى، والإرادة الشعبية فقط، ولا شيء غير ذلك”.

يشار إلى أن كتلة “جماعات المعبد” اليمينية المتطرفة، ترفع أجندة إقامة “المعبد” محل المسجد الأقصى، معتمدة على نفوذها في الكنيست الإسرائيلي.

وأصيب ما لا يقل عن 205 فلسطينيين، و18 شرطياً إسرائيلياً في مواجهات الجمعة التي أثارت إدانات دولية ودعوات للتهدئة.

واندلعت اشتباكات ليلاً في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، حيث تواجه عدة عائلات فلسطينية الطرد في قضية معروضة على القضاء منذ فترة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: