اخبارعربي

الاحتلال يعزز قواته تحسبا لوقوع مواجهات مع الفلسطينيين

الحقيقة بوست  –

قالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي إنها عززت قواتها الأمنية، اليوم السبت، تحسبا لوقوع مواجهات أخرى مع المتظاهرين الفلسطينيين، وذلك بعد يوم من اعتداء قوات الاحتلال على المصلين الفلسطينين في المسجد الأقصى.

وتصاعدت حدة التوتر في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة وغزة طوال شهر رمضان، وسط غضب متزايد من احتمال طرد فلسطينيين من منازلهم بمنطقة بالقدس يدعي مستوطنون يهود ملكيتهم لها.

ومن المتوقع عودة آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى بعد صلاة المغرب للاحتفال بليلة القدر.

وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام الشرطة بإيقاف حافلات تُقل مصلين مسلمين من مناطق الـ48 على الطريق السريع الرئيسي المؤدي إلى القدس.

وانتشرت تلك الأنباء على وسائل التواصل الاجتماعي، وجذبت مئات الشبان من القرى العربية المجاورة ومن القدس.

وقاد العشرات سياراتهم في الاتجاه الخطأ عبر الطرق الخالية باتجاه القدس وأخذوا معهم من اضطروا لترك سياراتهم لبدء رحلة شاقة سيراً على الأقدام.

وهتف البعض بالعربية “بالروح والدم نفديك يا أقصى”.

وأصيب ما لا يقل عن 205 فلسطينيين، و18 شرطياً إسرائيلياً في مواجهات الجمعة التي أثارت إدانات دولية ودعوات للتهدئة.

واندلعت اشتباكات ليلاً في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، حيث تواجه عدة عائلات فلسطينية الطرد في قضية معروضة على القضاء منذ فترة طويلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يعزز قواته في الضفة الغربية وبالقرب من قطاع غزة، تحسباً لوقوع مواجهات على الحدود الشرقية للقطاع مع جنود الاحتلال،

وقال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس على تويتر :”نتوجه بالتحية للمرابطين في الأقصى الذين يواجهون غطرسة الاحتلال الصهيوني، وندعو أبناء شعبنا في غزة والضفة والخارج، لمساندة إخوانهم بكافة السبل”.

القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: