اخبارتركيادوليعربي

فرنسا توحد المليشيات الكردية في سوريا لاستهداف تركيا

سامح غانم  –

اعلنت فرنسا مشاركتها في جهود إنهاء الانقسامات الكردية بهدف تمتين علاقاتها مع أكراد سوريا في منطقة تعتبرها أنقرة حساسة وضمن نفوذها التقليدي.
وتسعى فرنسا لتنشيط دبلوماسيتها في مواجهة تصاعد النفوذين التركي والروسي وذلك عبر المكون الكردي خاصة وان باريس كان لها دور بارز في دعم جهود إنشاء قوات سوريا الدميقراطية (قسد) الذي يمثل الأكراد عمودها الفقري.

ومن المنتظر ان تقوم إدارة المناطق الشمالية الشرقية من سوريا التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي بإرسال وفد يمثلها إلى فرنسا.

وترى صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية ان تراجع الولايات المتحدة خاصة في عهد الرئيس الأمريكي السابق  عن دعم الفصائل الكردية سمح لفرنسا بان تكون داعما رئيسيا للتشكيلات الكردية المتخوفة.
وتحاول فرنسا خلق نوع من التوازن ليس فقط مع تركيا ولكن كذلك مع روسيا التي تحاول ربط علاقات مع الأكراد وسعت إلى استقبال قياداتهم ومثلت دور الوسيط بين القوات النظامية والمسلحين الأكراد في القامشلي خلال الفترة الماضية قبل انهيار التهدئة.
ويرى مراقبون ان فرنسا ليس لها الكثير من الأوراق للعب في الملف السوري وان الورقة الوحيدة المتبقية هي ورقة المكون الكردي الذي يسعى بدوره لربط تحالفات دولية في مواجهة تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: