اخباردولي

المنظمات الإسلامية تسارع لإنقاذ مصابي كورونا في الهند

سامح غانم  –

مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا يوميا في الهند إلى مستويات قياسية، حوّل المسلمون في عدة أجزاء من البلاد المساجد والمدارس الدينية إلى مراكز رعاية لمساعدة المرضى.

وتشهد الهند ارتفاعا غير مسبوق في الإصابات، حيث يسجل البلد الآسيوي أكثر من 300 ألف إصابة يوميا منذ 22 أبريل/نيسان الجاري؛ مما تسبب في إجهاد النظام الصحي في البلاد، ونقص حاد في أسرة المستشفيات وإمدادات الأكسجين والأدوية.

لكن وسط الأزمة والفوضى، تتقدم المنظمات الإسلامية لمساعدة المرضى خلال شهر رمضان المبارك.

في ولاية غوجارات الغربية، أنشأ المسؤولون عن معهد “دار العلوم” الإسلامي للتعليم العالي في مدينة فادودارا مركز رعاية لمصابي كورونا، يشمل أسرة مزودة بالأكسجين، وأجنحة عزل داخل حرم المعهد.

وقال مدير المعهد، المفتي عارف عباس، “تتزايد الحالات بشكل سريع وأصبح الاحتياج لأسرة المستشفيات ضخما، ولذلك قررنا فتح المنشأة لمساعدة الناس”.

وأضاف بأن “المعهد يعمل منذ الأسبوع الماضي، وتمكن من توفير العلاج لعدد كبير من المصابين”.

وفي فادودارا أيضا، تم تحويل جزء من مسجد جهانجير بورا إلى مركز رعاية لمصابي كورونا.

وأوضح عرفان شيخ، أحد أعضاء لجنة المسجد، بأن إدارة المسجد قامت بتعيين أطباء لإدارة المركز المكون من 50 سريرا، والمجهز بإمدادات الأكسجين، مبرزا بأن “الوضع أجبرنا على اتخاذ هذه الخطوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: