اخبارعربي

الاحتلال يمنع سكان الضفة من صلاة الجمعة في لأقصى

الحقيقة بوست – 

قال فلسطينيون، الجمعة، إن السلطات الإسرائيلية منعتهم من الوصول إلى مدينة القدس المحتلة، لأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان، بذريعة عدم الحصول على تصاريح خاصة.

واشترطت إسرائيل، حصول الراغبين بالصلاة في المسجد، على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وهو ما حرم الآلاف من الوصول للمسجد.

ولا تتوفر كميات كافية من اللقاحات في الضفة الغربية، حيث يقتصر التطعيم على أصحاب الأمراض المزمنة، ومن هم فوق سن الستين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وشهدت الضفة الغربية المحتلة ازدياد في الحواجز العسكرية المؤدية إلى المدينة المقدسة، في مقابل حركة نشطة من الفلسطينيين، منذ ساعات الفجر؛ غير أن السلطات سمحت بدخول عدد محدود.

ومنذ سنوات طويلة، يقتصر أداء الصلوات في المسجد الأقصى على سكان مدينة القدس الشرقية، والمناطق العربية في إسرائيل، ولأعداد محدودة من فلسطينيي الضفة الحاصلين على تصاريح خاصة؛ في حين يمنع سكان قطاع غزة من الوصول للمسجد.

 

الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: