اخبارمصر

باحث سيناوي يكشف مشروع السيسي لنقل مياه النيل إلى الأراضي المحتلة

بحماية مباشرة من الجيش وفي مناطق انتشار تنظيم "ولاية سيناء"

الحقيقة بوست  –

قال باحث في شؤون سيناء أن الحديث عن نقل مياه نهر النيل إلى الأراضي المحتلة ليس جديداً، بل قديم ويعود لعقود خلت، إلا أن هناك مؤشرات على أنه ربما يحدث في عهد عبد الفتاح السيسي، وفي ظل أزمة سد النهضة التي لا يبدو أن لها حلاً، بعد فشل كل المفاوضات السابقة، إقليمياً ودولياً، بشأنها. ورأى أن النظام قد يتصوّر أن كلمة السر في الحل هي فقط في يد حكومة الاحتلال الإسرائيلي، التي تدعم إثيوبيا في إنشاء السد منذ بداياته، ليس حباً فيها، بل بسبب رغبتها في أخذ حصة من مياه نهر النيل، لتروي بها أرض النقب التي تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه لا يمكن تغطيتها سوى من النيل.

وأضاف الباحث: “ميدانياً، لا يمكن ربط إنشاء مشاريع المياه الاستراتيجية وخطوط المياه الناقلة بتنمية سيناء، التي تعرضت لعمليات تهجير وهدم وقتل للحياة على مدار السنوات الماضية. كما أن شبكات المياه الداخلية في المدن تحتاج تغييراً وتطويراً، قبل أن تشق خطوط المياه الضخمة إن قيل إنها لصالح السكان والمزارعين. في المقابل، أتت آلة الحرب على الأرض الزراعية وحولتها إلى رماد، فلمن ستكون المياه؟”.

وأشار الباحث إلى أن “الأسابيع القليلة المقبلة كفيلة بالكشف عن مسار هذا المشروع الضخم، في حال وصوله إلى مناطق جنوبي الشيخ زويد ورفح، وبذلك يعني أننا فعلياً أمام مشروع نقل مياه النيل بشكل رسمي إلى الأراضي المحتلة، في ظل عدم وجود أي نشاط زراعي في تلك المناطق يمكن استثمار هذه الكميات من المياه فيه، وانعدام وجود الكتلة السكانية في تلك المناطق، خصوصاً بعد إزالة مدينة رفح بشكل كامل، وأطراف مدينة الشيخ زويد، والقرى المحيطة بهاتين المدينتين”. وأوضح أن هذا المشروع الضخم يتم بحماية مباشرة من قوات الجيش، نظراً إلى دخوله في مناطق انتشار تنظيم “ولاية سيناء”، الذي يستهدف كل مشروع يقوم عليه الجيش المصري، كشق الطرق الرئيسية وخطوط المياه والكهرباء والاتصالات، وكلما تعمق في الدخول في اتجاه الشرق فإنه قد يواجه صعوبات أمنية جمّة، على الرغم من الاحتياطات الأمنية القائمة والسرية المحيطة بالمشروع وتفاصيله.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: